تاريخ كاس الخليج لكرة القدم

لاعب عمان يعقوب القاسمي ولاعب من فريق ايران
Image caption فازت عمان بالكاس في الدورة السابقة مطلع العام الماضي

تستضيف اليمن، وللمرة الأولى في تاريخ بطولة كأس الخليج لكرة القدم، الدورة العشرين في الفترة من الثاني والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى الخامس من ديسمبر/كانون الأول من عام 2010.

وقد تم تقسيم المنتخبات الثمانية المشاركة في هذه الدورة إلى مجموعتين؛ تضم المجموعة الأولى منتخبات اليمن والكويت والسعودية وقطر، في حين تضم المجموعة الثانية منتخبات العراق والإمارات وعمان والبحرين.

كانت دورة الخليج لكرة القدم حلماً راود أحد أبناء المملكة العربية السعودية، وهو الأمير خالد الفيصل آل سعود، الذي كان يتمنى إقامة بطولة تجمع بين الدول الخليجية.

وكانت البداية عندما تبنى الفكرة الاتحاد البحريني لكرة القدم برئاسة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، الذي سافر على رأس وفد من الاتحاد البحريني إلى المكسيك في أثناء إقامة دورة مكسيكوسيتي الأوليمبية عام 1968، وقام بعرض الفكرة على ستانلي راوس رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك.

وفى شهر فبراير/شباط من عام 1969 قام راوس بزيارة البحرين، والتقى خلال زيارته بحاكم البحرين آنذاك الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة.

وأبدى راوس تأييده لهذه الفكرة ورحب بها أشد الترحيب على اعتبار أن دول منطقة الخليج لا تتاح لها الفرصة للاشتراك في البطولات والمسابقات العالمية، وبالتالي فإن إقامة هذه البطولة سيوفر مجالاً للمنافسة والاحتكاك واكتساب الخبرات.

وقد وافق راوس على إقامة هذه البطولة على أن تشارك فيها منتخبات الكويت والسعودية والبحرين، وتشارك قطر باستثناء خاص من رئيس الفيفا، حيث لم تكن قطر حتى ذلك الوقت عضواً في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وحصلت على عضوية مؤقتة من أجل المشاركة.

وبناء على موافقة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، قام الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم بزيارة دول الخليج لإطلاعها على اجتماعه مع راوس.

وقد لقيت زيارته كل ترحيب، ووجدت فكرته التشجيع والموافقة، وتم الاتفاق خلال هذه الزيارة على اجتماع الدول المشاركة في البحرين في اجتماع تمهيدي لإقرار نظام البطولة.

وعقد الاجتماع التمهيدي لكأس الخليج برئاسة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم في التاسع عشر من شهر يونيو/حزيران من عام 1969 في بلدية البحرين بحضور ممثلي الاتحادات الخليجية الأربعة.

وتم الاتفاق على إقامة دورة كأس الخليج الأولى في مارس/آذار من عام 1970 في البحرين، كما تم إقرار مشروع نظام للدورة قابل للتعديل.

وتضمن مشروع نظام الدورة الذي تم إقراره أهداف الدورة، وهي إثارة الاهتمام بالرياضة، ورفع مستوى لعبة كرة القدم في دول الخليج، وإتاحة الفرصة لتوثيق علاقات الأخوة والصداقة بين أبناء الخليج العربي.

كما تضمن مشروع نظام الدورة تحديد أوقات إقامة الدورة، واشتمل على عدد المنتخبات المشاركة فيها بحيث لا يقل عن ثلاثة منتخبات على الأقل، كما تم تحديد شروط الاشتراك في البطولة.

وفي يوم الجمعة السابع والعشرين من شهر مارس/آذار من عام 1970 افتتح الأمير عيسى بن سلمان آل خليفة الدورة الأولى لكأس الخليج لكرة القدم في تمام الساعة الرابعة عصراً، وعلى الملعب الرملي نفسه الذي شهد الافتتاح البسيط آنذاك أقيمت أول مباراة وجمعت بين البحرين وقطر.

الدورة الماضية

استضافت سلطنة عُمان الدورة التاسعة عشرة لكأس الخليج لكرة القدم في الفترة من الرابع إلى السابع عشر من شهر يناير/كانون الثانى من عام 2009 على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي بمشاركة ثماني دول تم تقسيمها إلى مجموعتين.

ضمت المجموعة الأولى حسب الترتيب النهائي لها عُمان برصيد سبع نقاط، تليها الكويت برصيد خمس نقاط، فالبحرين برصيد ثلاث نقاط، ثم العراق برصيد نقطة واحدة.

وضمت المجموعة الثانية حسب الترتيب النهائي لها السعودية برصيد سبع نقاط، فقطر برصيد خمس نقاط، ثم الإمارات برصيد أربع نقاط، وأخيراً اليمن بدون رصيد.

وفي مباراتي الدور نصف النهائي تغلب المنتخب العُماني، أول المجموعة الأولى على نظيره القطري ثاني المجموعة الثانية بهدف نظيف، وبالنتيجة نفسها تغلب المنتخب السعودي أول المجموعة الثانية على المنتخب الكويتى ثاني المجموعة الأولى.

وفي المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي استطاع المنتخب العُماني صاحب الأرض والجمهور أن يحرز لقب هذه الدورة للمرة الأولى في تاريخ بطولة كأس الخليج عندما تغلب على نظيره السعودي بركلات الترجيح 5/6 بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وقد توج العُمانيان حسن ربيع بلقب هداف الدورة برصيد أربعة أهداف، وعلي الحبسي بلقب أفضل حارس مرمى، كما توج السعودي ماجد المرشدى بلقب أفضل لاعب.