لاعب نيوكاسل بارتون يعتذر بعد إيقافه ثلاث مباريات

جوي بارتون
Image caption بارتون له سوابق في مجال السلوك السيئ

اعتذر لاعب نادي نيوكاسل جوي بارتون عن سلوكه العنيف مع النرويجي ورتن جامست بدرسون لاعب بلاكبيرن روفرز خلال مباراة الفريقين يوم الاربعاء في نيوكاسل ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان الاتحاد الانجليزي لكرة القدم قد قرر الخميس إيقاف جوي بارتون 3 مباريات بعد ان أظهرت الإعادة التلفزيونية أنه وجه لكمة الى صدر بدرسون في الدقيقة 50 من المباراة دون ان ينتبه حكم المباراة مايك جونز لذلك.

وقال بارتون "تصرفت بشكل سيىء واتقبل عقوبات الاتحاد الانجليزي"، ووجه اللاعب اعتذارا إلى بدرسون وكريس هوتون مدرب نيوكاسل وأنصار بلاكبيرن وأيضا زملائه في نيوكاسل.

وأعرب اللاعب عن ندمه الشديد لتصرفه بهذا الشكل في المباراة التي انتهت بهزيمة نيوكاسل بهدفين لهدف.

واثر اعتراف اللاعب بالخطأ فلن تعقد جلسة استماع له، وبذلك سيغيب عن مواجهات هامة لفريقه في الدوري الممتاز ضد فولهام وبولتون وتشيلسي.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتصرف فيها بارتون(28 عاما) بهذا الشكل. وكان اللاعب قد أامضى 74 يوما في السجن من أصل 6 أشهر حكم بها بسبب اعتداء على شاب لدى خروجه من احد المطاعم للمأكولات السريعة في مدينة ليفربول في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2009.

وفي الأول من مايو/آيار 2007 وخلال تدريبات فريقه السابق مانشستر سيتي اعتدى بارتون على زميله عثمان دابو ما تسبب باغماء الاخير اضافة الى اصابته بجروح متعددة حيث نقل الى المسشتفى ورفع دعوى قضائية بحق بارتون الذي حكم عليه باربعة اشهر سجنا مع وقف التنفيذ.

وكانت هزيمة نيوكاسل على أرضه امام بلاكبيرن قد وضحت حدا لانتصارات نيوكاسل لكنه مازال يحتل المركز الخامس في الدوري الممتاز برصيد 17 نقطة.

المزيد حول هذه القصة