نهائي دوري افريقيا : الترجي في مهمة شبه مستحيلة امام مازيمبي

مباراة سابقة للترجي ومازيمبي
Image caption مازيمبي اقترب كثيرا من الاحتفاظ بلقبه القاري

يستضيف فريق الترجي التونسي مساء السبت فريق مازيمبي من الكونجو الديمقراطية في مباراة إياب نهائي دوري أبطال افريقيا لكرة القدم في ملعب رادس في العاصمة التونسية.

الترجي في مهمة شبه مستحيلة فقد هزم بخماسية نظيفة في مباراة الذهاب بمدينة لومومباشي قبل أسبوعين.

وإذا أراد فريق المدرب فوزي البنزرتي ان يتوج بالكأس في العاصمة التونسية فعليه أن يفوز بفارق يزيد عن ستة أهداف وهو أمر مقبول حسابيا لكنه مستبعد في رأي المحليين عمليا في ضوء المستوى المتميز للاعبي مازيمبي طوال البطولة.

لكن حالة من التفاؤل والأمل سادت المعسكر التونسي خاصة وأن الترجي بعيد عن التتويج بهذه البطولة منذ فاز بها عام 1994 على حساب الزمالك المصري.

وقد أكد النيجيري مايكل اينرامو مهاجم الترجي وهدافه في البطولة إمكامنية التعويض وقال في تصريحات للصحفيين " لم نفقد الأمل وفي كرة القدم لا يوجد مستحيل".

وأضاف اينرامو الذي أحرز بيده هدف التأهل إلى النهائي في مرمى الأهلي" من قال إننا لا نستطيع ان نسجل خمسة او ستة أهداف على ملعبنا ؟..... معنويات الفريق عالية ولدينها ثقة في أنفسنا".

يشار إلى أن اينرامو احرز تسعة أهداف للترجي في هذه البطولة، وتعول عليه الجماهير كثيرا إلى جانب أسامة الدراجي أخطر لاعبي الترجي والذي أثار تبديله في مباراة الذهاب انتقادات للمدرب فوزي البنزرتي.

حالة التفاؤل هذه انتقلت إلى جماهير الترجي التي أبدت في الأيام الماضية تأييدا كبيرا لفريقها بحسب ما اكد البنزرتي.

وقد كان البنزرتي في تصريحاته أكثر عقلانية وواقعية من لاعبيه والجماهير فقد اكد أن فريقه يحتاج إلى معجزة للفوز بالكأس وقال "لكن المعجزات تتحقق وسنبذل قصارى جهدنا".

وقال المدرب التونسي إنه سيلعب بخطته المعتادة ويركز على الهجوم منذ البداية ولكن بنوع من التنظيم والحذر.

ويحمل مازيمبي لقب البطولة فقد توج بها العام الماضي على حساب هارتلاند النيجيري، وسبق للفريق أن فاز بالبطولة بمسماها القديم ( بطولة لأندية الافريقية) عامي 1967 و 1968 حين كان يسمى "انجلبيرت".

ويكفي التعادل او الهزيمة بفارق يقل عن خمسة أهداف لتتويج مازيمبي ليصبح أول فريق افريقي ينجح في الاحتفاظ بلقبه مرتين, علما بان انيمبا النيجيري أحرز اللقب عامي 2003 و2004 والاهلي المصري عامي 2005 و2006.

ويحصل الفائز بدوري أبطال افريقيا على نحو 1.5 مليون دولار، ويتأهل إلى كأس العالم للأندية في أبوظبي الشهر القادم.

يشار إلى أن الرقم القياسي لمرات الفوز بالبطولة بنظاميها القديم( الأندية أبطال الدوري) والحديث( دوري الأبطال) في حوزة الأهلي المصري الذي توج ست مرات يليه الزمالك بواقع خمس بطولات.

المزيد حول هذه القصة