لماذا سأختار أساموا جيان؟

أساموا جيان

نظراً لما أسداه المهاجم، أساموا جيان، سواء لمنتخبه أو لناديه، أنأ متأكد من لا أحد يستحق لقب بي بي سي لأحسن لاعب كرة قدم أفريقي لعام 2010 أكثر منه.

لقد جرت العادة عندما يتعلق الأمر بترشيح لاعبين لنيل جائزة على أن يكون المرشحون الأوفر حظا للفوز هم أولئك الذين يلعبون في صفوف نوادي أوروبية.

وإذا ما أمعنا النظر في أداء هؤلاء لتبين لنا أن إنجازاتهم منحصرة داخل نواديهم.

ويشذّ جيان عن هذه القاعدة لأنه كان اللاعب الأساسي في المنتخب الغاني "النجوم السود" الذين انهوا رحلتهم الأفريقية في المرتبة الثانية بسلك ترتيب كأس أفريقيا للأمم 2010.

لقد أدى دورا محوريا سواء في تأهيل النجوم السود إلى نهائي كأس أفريقيا، أو في جعل فريقهم المنتخب الأفريقي الوحيد الذي تمكن من التأهل إلى ربع نهائي كأس العالم في جنوب أفريقيا.

تذكروا فرقا أفريقية تعجّ بالنجوم، خرجت بنهاية الدور الأول.

لقد سجل جيان ثلاثة أهداف ألحقت غانا بالسنغال وكاميرون بصفتها المنتخبات الأفريقية التي تمكنت من بلوغ ربع نهاية كأس العالم.

ولن ننسى أهدافه الثلاثة عشر لصالح نادي رين الفرنسي والتي جعلته يحتل المرتبة الخامسة ضمن أحسن هدافي الدوري الممتاز.

وأعتقد أنه علينا أن نتوجه ملكا إفريقيا ليس بهدف تشريف النادي الأوروبي الذي يلعب في صفوفه وحسب ولكن لتكريم بلده وقارته

المزيد حول هذه القصة