الدوري الانجليزي: مانشستر يونايتد يتعادل مع أستون فيلا

فرحة فيديتش(يمين) بهدف التعادل
Image caption مانشستر يونايتد حول تأخره إلى تعادل لكنه واصل نزيف النقاط

واصل مانشستر يونايتد مسلسل إهدار النقاط في مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم مما يصب في مصلحة المتصدر وحامل اللقب تشيلسي.

فقد تعادل فريق المدرب اليكس فيرجسون مع مضيفه استون فيلا بهدفين لكل منهما بعدما كان مانشستر يونايتد متأخرا بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت السبت على ملعب فيلا بارك.

ونجح الايطالي البديل فيديريكو ماكيدا والمدافع الصربي نيمانيا فيديتش في إدراك التعادل لفريقهما في الدقائق التسع الاخيرة ليرتفع رصيد يونايتد إلى 25 نقطة ليصبح مهددا بفقدان المركز الثاني إذا تغلب أرسنال على ايفرتون الأحد.

وكانت البداية الهجومية من نصيب الضيوف وأضاع مهاجهمهم البلغاري ديميتار برباتوف فرصثة محققة للتهديف في الدقيقة 17.

وبعدها بدأت ملامح الخطورة تتضح في هجمات أصحاب الأرض وسدد اشلي يونج كرة من على حدود منطقة الجزاءتصدى لها الحارس الهولندي ادوين فاد در سار في الدقيقة 31.

ثم حصل استون فيلا على فرصة ثمينة اخرى لافتتاح التسجيل قبل نهاية الشوط الاول عبر ستيوارت داونينغ لكن المدافع ريو فرديناند تدخل في الوقت المناسب لينقذ فريقه.

وواصل استون فيلا سيطرته على مجريات اللعب وأضاع لاعبوه فرصا ثمينة وحرمهم القائم والعارضة من هدفين في الدقيقتين 67 و 68.

ونتيجة هذا الضغط الهجومي حصل استون فيلا على ركلة جزاء أحرز منها اشلي يونج الهدف الأول في الدقيقة 72.

وبعد أربع دقائق قاد يونج هجمة مرتدة من الجهة اليسرى قبل ان يمرر الكرة الى داونينج الذي عكسها على القائم الايسر حيث البرايتون الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 76.

وساد الاعتقاد أن مانشستر يونايتد في طريقه لتلقي هزيمته الأولى في الدوري هذا الموسم لكن فيديريكو ماكيدا نجح في تقليص الفارق عندما مهد له الاسكتلندي دارين فليتشر الكرة بكعبه فسددها من حدود المنطقة الى الزاوية اليسرى لمرمى الأمريكي براد فريدل في الدقيقة 81.

وبعد ثلاث دقائق نجح فيديتش في ادراك التعادل بكرة رأسية بعد كرة عرضية من البرتغالي لويس ناني في الدقيقة 84.

وامام تشيلسي فرصة ذهبية لتوسيع الفارق مع اقرب منافسيه ففوزه الأحد على سندرلاند يرفع رصيده إلى 31 نقطة.

وفي بقية نتائج مباريات السبت تعادل مانشستر سيتي سلبا مع برمنجهام، وفاز توتنتهام على بلاكبيرن بأربعة أهداف مقابل هدفين وانهزم ليفربول امام ستوك سيتي بهدفين دون مقابل.

المزيد حول هذه القصة