مانشستر يونايتد يسدد 220 مليون جنيه استرليني من الديون المستحقة عليه

مشجعو مانشستر يونايتد
Image caption مشجعو النادي يرون أن المالكين الجدد قد أغرقوه بديون هائلة

كشفت عائلة جليزر الأمريكية التي تملك الحصة الأكبر في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن خططهم لتخفيف الأعباء المالية على النادي بسداد الديون عالية الفوائد وتقدر بحوالي 220 مليون جنيه استرليني.

وعلمت بي بي سي أن الرئيس التنفيذي لمانشستر جويل جليزر بعث برسالة إلى الدائنين يخطرهم بأن مستحقاتهم ستصلهم بحلول الثاني والعشرين من نوفمبر الجاري.

وتصل الديون المستحقة على النادي إلى مايزيد عن 720 مليون جنيه استرليني.

ولم يتضح بعد كيف استطاعت عائلة جليزر توفير الأموال لتسديد هذه الديون إلا أنه من الواضح أنها ليست من أموال النادي.

ومن المرجح أن جليزر قام باقتراض هذه الأموال من مؤسسات مالية لتسديد الديون.

ورفض متحدث باسم العائلة التعليق على الأمر.

يذكر أن عائلة جليزر قد قامت بجدولة الديون المستحقة على النادي عام 2006 مما ترتب عليه زيادة معدل الفائدة.

من ناحية أخرى أعلن النادي ارتفاع الأرباح التجارية للنادي خلال الأشهر الثلاثة الماضية لتصل إلى 63.3 مايون جنيه استرليني مقارنة بما حققه النادي من أرباح في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وكان النادي قد أعلن الشهر الماضي عن الخسائر المادية التي مني بها خلال الـ 12 شهرا التي سبقت الثلاثين من شهر يونيو/حزيران الماضي وبلغت 79.6 مليون جنية إسترليني.

يُشار إلى أن عائلة جليزر الأمريكية كانت قد اشترت نادي مانشستر يونايتد عام 2005 بمبلغ 800 مليون جنيه استرليني.

ويقول المنتقدون إن المالكين الجدد قد أغرقوا النادي الإنجليزي العريق بديون هائلة، الأمر الذي أدى إلى احتجاجات من قبل أنصار النادي.

ويواصل العديد من عشاق مانشستر يونايتد مقاطعة القمصان والأوشحة الحمراء التقليدية للنادي، ويرتدون بدلها الألوان الخضراء والذهبية، وهي الألوان الأصلية لنادي نيوتن هيث للهواة الذي تأسس عام 1878 وأصبح يُعرف فيما بعد باسم نادي مانشستر يونايتد.

المزيد حول هذه القصة