قطر ترحب بموقف الفيفا حول تهمة الاتفاق مع الملف الإسباني-البرتغالي

الفيفا
Image caption قالت اللجنة انه لا وجود لادلة كافية بشأن اتفاق محتمل بين الملفين القطري والاسباني-البرتغالي

رحبت اللجنة المسؤولة عن ملف ترشيح قطر لاستضافة مونديال 2022 اليوم الخميس بالموقف الصادر عن لجنة الاخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وقالت اللجنة انه "لا وجود لادلة كافية" تثبت اتفاقا محتملا بين الملفين القطري والاسباني-البرتغالي حول تبادل الاصوات في اختيار البلدين المضيفين لنهائيات كأس العالم 2018 و2022.

وكان الاتحاد الدولي فتح تحقيقا حول اتفاق محتمل بين الملف المشترك لاسبانيا والبرتغال المرشحتين لاستضافة مونديال 2018، وملف قطر المرشحة لاستضافة مونديال 2022 حول تبادل الاصوات.

وقال حسن الذوادي، المدير التنفيذي لملف قطر 2022، "نرحب بالقرار الذي صدر اليوم عن لجنة الاخلاق في الفيفا والذي اكدت من خلاله ان ملف قطر 2022 التزم تماما بشروط وقوانين الفيفا للترشح. كنا واثقين دائما بهذه النتيجة (القرار) لاننا التزمنا طيلة حملتنا باعلى المعايير الاخلاقية".

واشار الذوادي الى ان قرار لجنة الاخلاق يضع حدا للشائعات التي سرت في الاسابيع الاخيرة حول اتفاق بين الملفين الاسباني-البرتغالي والقطري لتبادل الاصوات في التصويت الذي سيجرى في الثاني من الشهر المقبل.

واضاف ان القيمين على ملف قطر سيعملون بجهد كبير في الاسبوعين المقبلين من اجل الترويج لجدارة الشرق الاوسط في استضافة كأس العالم للمرة الاولى.

وتابع "نؤمن بان اللجنة التنفيذية في الفيفا سترى بان قطر ليست قادرة على تقديم بطولة ممتازة على الصعيد الفني وحسب، بل انها ستخلق ارثا دوليا لم يتحقق من قبل. قطر 2022 فرصة لصنع التاريخ".