الدوري المصري: الزمالك ينفرد بالصدارة بعد فوز الإسماعيلي على الأهلي

لاعبو الأهلي والنتيجة واضحة على وجوههم
Image caption الأهلي انهار تماما في الشوط الأول ومني مرماه بثلاثة أهداف

فاز نادي الإسماعيلي على ضيفه الأهلي بثلاثة أهداف لواحدج في المباراة التي جرت الأحد في إطار منافسات الأسبوع 11 للدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

واستفاد الزمالك من تعثر غريمه وعزز موقعه في صدارة الترتيب برصيد 24 نقطة بعد تغلبه في القاهرة على المصري بهدف احرزه محمد ابراهيم في الدقيقة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وارتقى الاسماعيلي الى المركز السابع برصيد 16 نقطة علما بانه يملك مباراة مؤجلة, فيما بقي الاهلي ثانيا برصيد 18 نقطة مع مباراتين مؤجلتين.

تفوق في الإسماعيلية

فرض لاعبو الإسماعيلي سيطرة كاملة على مجريات الشوط الأول واستعرضوا مهاراتهم الفردية معتمدين على التمريرات السريعة الطويلة والقصيرة وانطلاقات عبد الله الشحات وعمرو السولية واحمد علي وأحمد سمير فرج.

في المقابل اعتمد هجوم الأهلي على انطلاقات محمد أبو تريكة ومحمد بركات ومحمد ناجي (جدو).

لكن دفاع الإسماعيلي بقيادة شادي محمد حد كثيرا من خطورة هجمات الأهلي ونجح في فرض رقابة جيدة على جدو وفرانسيس بينما ظهر أبو تريكة وبركات بشكل أقل عن مستواهم المعهود.

ترجم لاعبو الإسماعيلي سيطرتهم بالهدف الأول عبر شادي محمد الذي استغل فشل حارس الأهلي محمود أبو السعود في التقاط كرة من ضربة ركنية ليسكنها الشباك بيسراه في الدقيقة التاسعة.

وفتح الهدف شهية لاعبي الإسماعيلي وأنقذ أبو السعود مرماه من تسديدات خطيرة كانت إحداها كفيلة بتعزيز تقدم أصحاب الأرض.

وهاجم الأهلي بكل خطوطه ليترك مساحات خالية استغلها لاعبو الإسماعيلي جيدا في تنفيذ هجمات مرتدة أزعجت كثيرا دفاع الأههي بقيادة وائل جمعة

ومن إحدى هذه الهجمات أحرز عبد الله الشحات الهدف الثاني في الدقيقة 34 بعد أن انفرد بالمرمى وتخطى حارس الأهلي وسدد كرة قوية في الشباك.

وفي الدقيقة 38 استغل جودوين خطأ من دفاع الأهي وينفرد بالمرمى ويسجل الهدف الثالث.

في المقابل لاحت فرصتان خطيرتان للأهلي لكن دفاع الاسماعيلي والحارس محمد صبحي نجحوا في الحفاظ على نظافة شباكهم لينتهي الشوط الأول بتقدم الإسماعيلي بهذه الثلاثية.

ونجح أبو تريكة في ضرب مصيدة التسلل ولكنه لم يسيطر على الكرة لتضيع فرصة أخرى من الأهلي.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني استمر فاصل استعراض المهارات من لاعبي الإسماعيلي خاصة أحمد علي وعبد الله السعيد وعبد الله الشحات و أحمد صديق

وكاد جودوين أن يحرز الهدف الرابع لكن كرته ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 52 ورد جدو بمحاولة خطيرة تصدى لها محمد صبحي.

وتألق حارس الأهلي وأنقذ مرماه مجددا في الدقيقة 59 من تسديدة قوية.

ونشط الأهلي بشكل ملحوظ بفضل تحركات معتز إينو وأحمد فتحي، ورفع شريف عبد الفضيل كرة عرضية لم يلحق بها المهاجم اللبناني غدار في الدقيقة 69.

في المقابل استمر اعتماد لاعبي الإسماعيلي على الهجمات المرتدة وإن مال أداؤهم إلى الاستعراض نوعا ما.

ونجح أحمد فتحي في تسجيل الهدف الأول للأهلي في الدقيقة 70 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

شجع الهدف لاعبي الأهلي على تكثيف هجماتهم مستغلين تراجعا في أداء الإسماعيلي الذي مال لاعبوه إلى التأمين الدفاعي للحفاظ على النتيجة.

ورغم السيطرة النسبية افتقدت معظم هجمات الأهلي الخطورة الحقيقية بينما بدا أن لاعبي الإسماعيلي اكتفوا بأهدافهم الثلاثة لتنتهي المباراة بهذا الفوز.

المزيد حول هذه القصة