الدوري الانجليزي: مانشستر يونايتد يهزم بلاكبيرن 7 -1

برباتوف يحتفل بطريقته
Image caption برباتوف استعاد ذاكرة التهديف على حساب بلاكبيرن

قاد المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف فريقه مانشستر يونايتد لفوز ساحق على بلاكبيرن بسبعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت السبت على ملعب أولد ترافورد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 31 نقطة مقابل 28 لتشيلسي الذي يلعب الأحد ضد نيوكاسل على ملعب الاخير سانت جيمس بارك, في حين يحتل ارسنال المركز الثاني وله 29 نقطة بعد تغلبه على أستون فيلا بأربعة أهداف مقابل هدفين.

قدم فريق المدرب أليكس فيرجسون واحدة من أفضل مبارياته مؤخرا وأمطروا شباك ضيوفهم بسبعة أهداف أحرز برباتوف خمسة منها.

ولم تمض 72 ثانية حتى تمكن مانشستر يونايتد من افتتاح التسجيل عندما استغل برباتوف تمريرة عرضية من البرتغالي لويس ناني ليتابع الكرة من مسافة قريبة داخل شباك الحارس ديفيد روبنسون.

سيطر مانشستر يونايتد على مجريات اللعب تماما وسرعان ما اضاف الكوري الجنوبي بارك جي سونج الثاني في الدقيقة 23.

وأضاف برباتوف الهدف الثالث في الدقيقة 27 مستغلا خطأ من مدافع بلاكبيرن باسكال شيمبوندا

ولم تمض ثوان قليلة على بداية الشوط الثاني حتى اضاف برباتوف في هجمة بدأها من منتصف الملعب قبل ان يمرر الكرة باتجاه ناني الذي تلاعب بثلاثة مدافعين ثم مررها باتجاه البلغاري الذي اضاف الهدف الرابع.

ثم تلاعب ناني بشيمبوندا واطلق كرة قوية بيسراه سكنت الشباك في الدقيقة 48.

وسجل برباتوف اجمل اهداف المباراة عندما استلم الكرة على بعد نحو 70 مترا عن المرمى المنافس فمرر كرة بالكعب باتجاه ايفرا الذي اعادها اليه ومنه الى ناني ثم الى برباتوف الذي سجل الهدف السادس في الدقيقة 62.

واختتم برباتوف مهرجان أهداف فريقه بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة السبعين.

وصعد برباتوف الى صدارة ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفا, علما بأنه لم يسجل منذ إحرازه ثلاثة أهداف في شباك ليفربول في 19 سبتمبر/أيلول الماضي.

واصبح برباتوف رابع لاعب يسجل خمسة اهداف في مباراة واحدة في الدوري الانجليزي الممتاز بعد الن شيرر واندي كول وجرماين ديفو, واول لاعب اجنبي ينال هذا الشرف.

في المقابل سجل المدافع كريستوفر سامبا هدفا شرفيا للضيوف بكرة رأسية في الدقيقة 84.

فوز أرسنال

أما أرسنال فعاد مجددا إلى الانتصارت وتغلبعلى مضيفه استون فيلا 4-2 على ملعب "فيلا بارك".

Image caption لاعبو أرسنال عوضوا سلسلة عروض خيب آمال جماهيرهم مؤخرا

وكان هذا الفوز الأول الفوز الأول لأرسنال في "فيلا بارك" منذ الاول من ديسمبر/كانون الأول 2007.

تقدم أرسنال بهدفين نظيفين, الاول في الدقيقة 39 عبر الروسي اندري ارشافين الذي وصلته الكرة مباشرة من حارسه البولندي لوكاس فابيانسكي فاستفاد من سوء التفاهم بين لاعبي أستون فيلا جيمس كولينز ولوك يونج ليتقدم بالكرة ويسكنها شباك الحارس الأمريكي براد فريدل.

ثم اضاف الفرنسي سمير نصري الثاني في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول

وفي بداية الشوط الثاني قلص أستون فيلا الفارق عبر كياران كلارك الذي وصلته الكرة على حدود المنطقة بعدما شتتها المدافع الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي برأسه, فسدد كرة قوية سمنت شباك حارس أرسنال في الدقيقة 52.

لكن المغربي مروان الشماخ اعاد الفارق الى هدفين عندما وصلته الكرة من التشيكي توماس روزيسكي, فلم يجد صعوبة في إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 57, مسجلا هدفه السابع في الدوري هذا الموسم.

وعاد كلارك وأحرز الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 71.

لكن لاعبي أرسنال فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب في الدقائق الاخيرة ونجح جاك ويلشير في تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بفضل تمريرة متقنة من الشماخ.

وفي بقية النتائج تعادل مانشستر سيتي مع مضيفه ستوك سيتي بهدف لكل منهما. وانهزم ايفرتون على ارضه امام وست بروميتش البيون بأربعة أهداف لواحد.

المزيد حول هذه القصة