الدوري الانجليزي: تعادل تشيلسي ونيوكاسل يحفظ الصدارة لمانشستر

هدف نيوكاسل
Image caption خطأ دفاعي منح نيوكاسل التقدم مبكرا

واصل نادي تشيلسي إهدار النقاط في مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز وفقد صدارته لجدول الترتيب بعد تعادله مع مضيفه نيوكاسل يونايتد بهدف لكل منهما.

واستمر فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في تقديم العروض المخيبة لآمال جماهيره وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي ما أثار مخاوف جماهير النادي اللندني في قدرة فريقهم على الاحتفاظ بلقب المسابقة.

وبذلك ارتفع رصيد تشيلسي إلى 29 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدر مانشستر يونايتد، بينما احتل أرسنال المركز الثالث بفنس رصيد تشيلسي الذي يتفوق بفارق الأهداف.

استهل تشيلسي المباراة باسوأ طريقة ممكنة لانه وجد نفسه متخلفا منذ الدقيقة 6 عندما ارتكب المدافع البرازيلي اليكس خطأ فادحا باعادته الكرة الى حارسه التشيكي بستر تشيك الذي كان خرج من مرماه لملاقاة الكرة, فخطفها اندي كارول واودعها الشباك الخالية.

وبعد إضاعة عدة فرص للتهديف نجح الضيوف في تحقيق التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بفضل العاجي سالومون كالو الذي وصلته الكرة من الفرنسي فلوران مالودا, فتوغل بها داخل المنطقة قبل ان يسددها فتحولت من ريان تايلور وخدعت الحارس الهولندي تيم كرول.

وفي الشوط الثاني أنقذ أشلي كول مرمى تشيلسي من الهدف الثاني عندما أبعد الكرة برأسه من على خط المرمى في الدقيقة 62 بعد تسديدة واين روتليدج.

وفي الدقيقة 77 ألغى الحكم هدفا للعاجي ديديه دروجبا بداعي أن المهاجم لمس الكرة بيده.

فوز توتنهام

Image caption هدف قاتل ضمن لتوتنهام المركز الخامس

وعلى ملعب "وايت هارت لان" في لندن قدم لاعبو توتنهام وليفربول واحدة من أفضل المباريات واكثرها إثارة هذا الأسبوع ونجح توتنهام في تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين لهدف بفضل ارون لينون الذي باغت ليفربول بهدف في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

تأثر أصحاب الأرض في الشوط الأول بإصابة الهولندي رافايل فان در فارت والفرنسي يونس قبول وما اضطر مدربه هاري ريدناب الى استبدال الاول بجيرماين ديفو في الدقيقة 12 والثاني بمواطنه سيباستيان باسونج في الدقيقة 36.

افتتح الضيوف التسجيل قبل نهاية الشوط الأول بعدما سدد البرتغالي راؤول ميريليش ركلة حرة ولعبها الى داخل المنطقة فعجز دفاع توتنهام عن ابعاد الكرة بالشكل المناسب لتسقط امام المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل الذي اودعها شباك الحارس البرازيلي جوميز.

وكان بإمكان ليفربول أن يعزز تقدمه لكن الارجنتيني ماكسي رودريغيز والاسباني فرناندو توريس أضاعا انفرادين بالمرمى.

وفي بداية الشوط الثاني كاد توتنهام ان يدرك التعادل بتسديدة من الويلزي جاريث بايل ابعدها ميريليش عن خط المرمى في الدقيقة 51.

وحصل توتنهام على فرصة أخرى للتعادل عندما منحه الحكم ركلة جزاء بعد ان ارتدت الكرة من يد الفرنسي دافيد نغوج بعد ركلة حرة من بايل, فانبرى لها ديفو إلا انه سددها بجانب القائم الايمن في الدقيقة 61.

لكن التعادل تحقق أخيرا لتوتنهام بفضل السلوفاكي سكرتل الذي سجل هدفا في مرماه عندما حاول اعتراض كرة عرضية من الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 66.

وحصل بعدها الفريقان على بعض الفرص لتغيير النتيجة لكنهما فشلا في الوصول الى الشباك حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما لعب الكاميروني بينوا ايكوتو كرة طويلة وصلت إلى بيتر كراوتش الذي لمسها برأسه لتتحول الى لينون الذي انفرد بحارس ليفربول وأودع الكرة الشباك.

وصعد توتنهام بذلك إلى المركز الخامس برصيد 25 نقطة، أما ليفربول الذي مني بهزيمته السادسة, فتجمد رصيده عند 19 نقطة في المركز التاسع.

المزيد حول هذه القصة