دوري أبطال أوروبا: كوبنهاجن يلحق بركب المتأهلين وبريمن يذل انتر

فريق الدنمارك
Image caption لحقت الدنمرك بالفرق المتأهلة الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم

لحق كوبنهاجن الدنماركي بركب الفرق المتأهلة الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه باناثينايكوس اليوناني 3-1 فيما زاد فيردر بريمن الالماني من محن انتر ميلان الايطالي حامل اللقب بفوز عليه 3-صفر اليوم الثلاثاء في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات الدور الاول.

ولم يجد كوبنهاجن صعوبة في تخطي عقبة ضيفه باناثينايكوس وتحقيق فوزه الثالث، ضامنا تأهله في المركز الثاني بغض النظر عن نتيجة روبن كازان مع برشلونة والتي صبت ايضا لمصلحته بخسارة الفريق الروسي صفر-2.

ووضع مارتن فينغارد كوبنهاجن في المقدمة بعد 26 دقيقة اثر تمريرة من الكوستاريكي كريستيان بولانوس، ثم اضاف يسبر غرونكاير الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 50 بعد تعرضه لخطأ داخل المنطقة من نيكوس سبيروبولوس، قبل ان يسجل الفرنسي جبريل سيسيه الهدف الثالث لاصحاب الارض عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بعدما اخطأ في اعتراض الكرة اثر ركلة ركنية من فينغارد في الدقيقة 73.

ولحق كوبنهاجن ببرشلونة الاسباني عن المجموعة الرابعة التي تصدرها الاخير بفوز رابع وجاء على حساب ضيفه روبن كازان الروسي 2-صفر.

وتوتنهام الانكليزي وانتر ميلان(المجموعة الاولى)، وشالكه الالماني وليون الفرنسي (المجموعة الثانية)، ومانشستر يونايتد الانكليزي وفالنسيا الاسباني (المجموعة الثالثة).

وبايرن ميونيخ الالماني (المجموعة الخامسة)، وتشلسي الانكليزي ومرسيليا الفرنسي (المجموعة السادسة)، وريال مدريد الاسباني وميلان الايطالي (المجموعة السابعة)، وهي الفرق التي كانت ضمنت تأهلها قبل هذه الجولة التي تستكمل الاربعاء.

برشلونة

وعلى ملعب "كامب نو"، ثأر برشلونة لخسارته الموسم الماضي على ارضه امام روبن كازان في دور المجموعات ايضا وتغلب عليه 2-صفر بتشكيلة شابة.

وبدأ برشلونة اللقاء بجلوس الارجنتيني ليونيل ميسي واندريس انييستا وكارليس بويول على مقاعد الاحتياط، فيما غاب تشافي هرنانديز عن التشكيلة التي شهدت مشاركة الشبان جيفرن سواريز (22 عاما) والمكسيكي جوناثان دوس سانتوس (20 عاما) واندرو فونتاس (21 عاما) والايطالي الاصل تياغو الكانتارا دو ناسيمنتو (19 عاما) وجميعهم من الفريق الرديف باستثناء الاول الذي رقي الى فريق الكبار منذ بداية الموسم.

وغاب ايضا الحارس فيكتور فالديز ولعب بدلا منه البديل خوسيه مانويل بينتو. وعجزت الكتيبة الشابة للمدرب جوسيب غوارديولا في الوصول الى شباك الحارس سيرغي ريجيكوف خلال الشوط الاول الذي شهد منذ دقيقته ال13 اصابة جيرفن الذي ترك مكانه لفيكتور فاسكيز، ثم اصاب بويان كركيتش ما اضطر مدربه لاستبداله بمارك بارتا (35).

وفي الشوط الثاني، نجح المدافع فونتاس في افتتاح التسجيل للنادي الكاتالوني في الدقيقة 51 عندما وصلته الكرة من تياغو الكانتارا فسددها نحو المرمى لتتحول من فيتالي كاليشين وتخدع الحارس ريجيكوف. ثم اضاف البديل فالديز الهدف الثاني لصاحب الارض في الدقيقة 82 بعد تمريرة من البرازيلي ادريانو.

ورفع النادي الكاتالوني رصيده الى 14 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن كوبنهاغن و8 نقاط عن روبن كازان الذي انتقل للمشاركة في يوروبا ليغ، فيما خرج باناثينايكوس خالي الوفاض.

وفي المجموعة الاولى، يبدو ان ايام المدرب الاسباني رافايل بينيتز مع انتر ميلان حامل اللقب اصبحت معدودة بعد ان نجح فيردر بريمن الذي فقد الامل حتى في الانتقال الى يوروبا ليغ في دك شباك "نيراتزوري" بثلاثية نظيفة في مباراة قدم خلالها الفريق الالماني مباراة كبيرة استحق على اثرها ان يودع المسابقة مرفع الرأس.

وسيدخل انتر ميلان الى بطولة العالم للاندية التي تنطلق في دورها ربع النهائي غدا الاربعاء بمعنويات مهزوزة تماما بعد ان خسر الجمعة الماضي امام لاتسيو (1-3) في الدوري المحلي، ثم تلقى اليوم هزيمته الثانية في المسابقة الاوروبية بعد الاولى امام توتنهام (1-3) الذي ضمن صدارته للمجموعة بعد تعادله المثير مع مضيفه تونتي انشكيده الهولندي 3-3.

على ملعب "فيشرشتاديون"، وجد انتر نفسه متخلفا في الدقيقة 38 عندما انبرى القائد تورستن فرينغز لركلة ركنية من الجهة اليمنى ولعبها الى وسط المنطقة حيث النمسوي سيباستيان برودل الذي ارتقى فوق الجميع ووضع الكرة برأسه بعيدا عن متناول الحارس باولو اورلاندوني بديل البرازيلي جوليو سيزار المصاب.

ثم تعقدت مهمة ال"نيراتزوري" في بداية الشوط الثاني عندما اهتزت شباكه للمرة الثانية في الدقيقة 49 عبر النمساوي ماركو ارناوتوفيتش الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر البرتغالي هوغو الميدا فسددها "طائرة" في شباك اورلاندوني، قبل ان تكتمل المذلة في الدقيقة 88 بهدف ثالث سجله البيروفي كلاوديو بيتزارو بتسديدة من خارج المنطقة.

وعلى ملعب "اركه شتاديون"، قدم تونتهام وتونتي مباراة مثيرة تقدم خلالها الاول في ثلاث مناسبات لكن مضيفه نجح في العودة وادراك التعادل ليخرج الفريق اللندني بنقطة رفع من خلالها رصيده الى 13 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن انتر ميلان، فيما انتقل بطل هولندا للمشاركة في يوروبا ليغ.

توتنهام

وتقدم توتنهام منذ الدقيقة 12 بهدية من الحارس المخضرم ساندر بوشكر (40 عاما) الذي بدأ مباراته الاولى في المسابقة بطريقة محبطة تماما لانه فشل في التعامل مع الكرة بعد ان اعادها اليه زميله بيتر ويسغرهوف فاخطأ في السيطرة عليها لتتهادى داخل شباكه، وقد سجل الهدف باسم الاخير.

لكن ديني لاندزات ادرك التعادل لاصحاب الارض في الدقيقة 22 من ركلة جزاء بعد ان لمس الكاميروني بينوا اسو-ايكوتو الكرة بيده داخل المنطقة.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح جيرماين ديفو في وضع الفريق اللندني في المقدمة مجددا بعدما وصلته الكرة من ارون لينون (47) الا ان الفنزويلي روبرتو روزاليس ادرك التعادل في الدقيقة 55 بكرة رأسية اثر عرضية من ثيو يانسن.

واستعاد الضيوف تقدمهم مجددا بعد اربع دقائق بواسطة ديفو الذي سجل هدفه الشخصي الثاني بعدما تابع تسديدة زميله الهندوراسي ويلسون بالاسيوس, لكن اصحاب الارض فرضوا التعادل للمرة الثالثة في اللقاء بعد خمس دقائق فقط من ركلة حرة نفذها المغربي ناصر الشاذلي.

وفي المجموعة الثالثة، حافظ مانشستر يونايتد على صدارته بعد تعادله مع ضيفه فالنسيا الاسباني 1-1 في مباراة قدم خلالها اداء مميزا لكن الحظ عانده.

مانشستر

ووجد مانشستر الذي بدأ مدرب اليكس المباراة باشراك واين روني اساسيا الى جانب البلغاري ديميتار برباتوف، نفسه متخلفا في الدقيقة 32 واهتزت شباكه للمرة الاولى في المسابقة هذا الموسم على يد بابلو هرنانديز بعدما وصلته الكرة على الجهة اليمنى عبر اليخاندرو دومينغيز الذي استفاد من خطأ مايكل كاريك ليتوغل في الجهة اليسرى قبل ان يعكس الكرة لزميله على حدود المنطقة فتقدم بها الاخير قبل ان يسددها بين ساقي الحارس الشاب بن اموس (20 عاما) الذي لعب اساسيا، فيما غاب الهولندي ادوين فان در سار عن التشكيلة.

وانتظر فريق "الشياطين الحمر" حتى الشوط الثاني ليدرك التعادل عبر البرازيلي اندرسون اوليفيرا الذي كان في المكان المناسب ليتابع الكرة بعد تسديدة صاروخية اطلقها زميله الكوري بارك جي سونغ من خارج المنطقة وصدها الحارس فينسنتي باناديرو (62).

ورفع مانشستر رصيده الى 14 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن فالنسيا، فيما انهى رينجرز الاسكتلندي وبورصة سبور التركي مشاركتهما في المسابقة بتعادلهما على ارض الثاني بهدف لكيني ميلر (20)، مقابل هدف لسيرجان يلدريم (79).

يذكر ان رينجرز كان ضمن مركزه الثالث ومشاركته في يوروبا ليغ قبل هذه الجولة. وفي المجموعة الثانية، حسم شالكه الصدارة بعد فوزه على مضيفه بنفكيا البرتغالي 2-1 على ملعب "لا لوش".

وافتتح الاسباني خوسيه مانويل خورادو التسجيل لفريق المدرب فيليكس ماغاث الذي يعاني الامرين في الدوري المحلي، في الدقيقة 20 بعد تمريرة من مواطنه راوول غونزاليز، قبل ان يضيف بينيديكت هويديس الهدف الثاني في الدقيقة 81 بعد تمريرة من بير كلوغه.

وقلص لويزاو النتيجة لبنفيكا قبل ثلاث دقائق على النهاية بعد تمريرة من الاسباني خافي غارسيا. ورفع شالكه رصيده الى 13 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ليون الذي سقط في فخ التعادل مع ضيفه هبوعيل تل ابيب الاسرائيلي بهدفين للارجنتيني ليساندرو لوبيز (62) والكسندر لاكازيت (88)، مقابل هدفين لبن ساهار (63) وايران زاهافي (69).