الأردن: إصابة 250 في مباراة بين الوحدات والفيصلي

مشجعون يسعفون مصابا
Image caption العنف أسفر عن إصابة 250 شخصا

بدأت السلطات في الأردن تحقيقا بعد إصابة 250 شخصا في أعمال عنف اندلعت أثناء مباراة لكرة القدم.

وقالت الشرطة إن بعض المشجعين أصيبوا بحجارة وهم يحاولون مغادرة استاد القواسمة في العاصمة عمان مما أدى لتدافع وانهيار سياج معدني.

وكانت المباراة بين الخصمين اللدودين الوحدات والفيصلي.

ويدعم الوحدات كثير من اللاجئين الفلسطينيين بينما ينتمي غالبية مشجعي الفيصلي لقبائل بدوية.

ومعظم المصابين لحقت بهم الإصابة عندما انهار سور معدني يفصلهم عن أرض الملعب.

وكان من بين المصابين عشرات من عناصر الشرطة.

ويتلقى 11 شخصا من المصابين العلاج في المستشفى.

وقال أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء إن الحكومة ستتابع نتائج التحقيق وأي إجراء قانوني سيتخذ ضد من خالفوا القانون وتسببوا في هذه الأحداث المؤسفة.

Image caption شهود: الشرطة اشتبكت مع مشجعين

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد قوله إن الشرطة "تدخلت بعنف عندما ألقى بعض الأشخاص الحجارة داخل الاستاد، وراحوا يضربون الناس يمنة ويسرة، كما رشق البعض بالحجارة سيارات ومتاجر خارج الاستاد".

وانتهت المباراة لصالح الوحدات بنتيجة 1-0.

ويشعر بعض الأردنيين أن ولاء اللاجئين الفلسطينيين للبلاد غير كافي.

وردد مشجعون للفيصلي العام الماضي شعارات تهاجم الملكة رانيا وهي من أصل فلسطيني.

ويشكو كثير من اللاجئين من أنهم ممنوعون من تولي مناصب قيادية في قوات الأمن والحكومة.