محاكمة شخصين بتهمة الاعتداء على منتخب توجو في أنجولا

بدأت في أنجولا محاكمة شخصين بتهمة شن هجوم دام على منتخب توجو لكرة القدم قبيل انطلاق منافسات كأس أفريقيا للأمم في شهر يناير/ كانون الأول الماضي.

Image caption قتيلان من بعثة توجو سقطا في الاعتداء المسلح في أنجولا

واعتقل المشتبه بهما جو أنطونيو بواتي وهو من جمهورية الكونجو الديمقراطية، ودانييل سيمبا وهو مزارع أنجولي بعد بضعة أيام من وقوع الحادث الذي أعلنت جبهة تحرير جيب كابيندا مسؤوليتها عن تدبيره والذي أودى بحياة شخصين.

وينفي الرجلان تهمتي القتل العمد والانتساب إلى الجبهة المذكورة، حسبما أعلن محاميهما لبي بي سي.

وقال سيمبا للمحكمة إنه لم يعلم بالهجوم إلا بعد أن جاء الجنود إلى بيته لإلقاء القبض عليه.

وقد أجلت المحاكمة إلى يوم الاثنين المقبل.

وكان الحادث قد أرخى بظلاله على المنافسات التي كان من المفترض أن تساهم في تلميع صورة أنجولا بعد ثلاثة عقود من الحرب الأهلية لم تنته سوى في عام 2002.

ويقع إقليم كابندا الغني بالموارد النفطية وحيث وقع الهجوم داخل جمهورية الكونجو الديمقارطية. وكان مسرحا لحركة استقلالية لعدة عقود قبل التوقيع على اتفاق سلام عام 2006.

لكن الاتفاق لم يمنع من تجدد العنف الذي ينسب لفصائل في جبهة تحرير كابيندا.