الدوري الانجليزي: تعادل سلبي بين أرسنال ومانشستر سيتي

فان بيرسي( يمين) بعد فرصة ضائعة
Image caption لاعبو أرسنال أضاعوا فرصا محققة للتهديف على مدار شوطي المباراة

تعادل أرسنال وضيفه مانشستر سيتي أمس الأربعاء في ختام المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبهذه النتيجة انفرد مانشستر يونايتد بصدارة الترتيب العام بفارق نقطتين عن جاره سيتي, وأربع نقاط عن ارسنال الذي فشل في مسعاه لاستعادة المركز الثاني.

وكان ارسنال الافضل منذ البداية وكاد يفتتح التسجيل منذ الدقيقة الثانية عندما تلاعب الفرنسي سمير نصري بالمدافعين داخل المنطقة قبل ان يلعب الكرة الى جاك ويلشير الذي عكسها عرضية للهولندي روبن فان بيرسي الذي لم يلحق بها.

وتوالت الفرص الضائعة من أصحاب الأرض وتألق بيرسي ووالكوت في التسديدات الخطيرة.

وواصل الفريق اللندني افضليته وكان قريبا مجددا من افتتاح التسجيل لكن الحظ عانده عندما وقف القائم الايمن في وجه تسديدة الاسباني فرانسيسك فابريجاس ثم ارتدت الكرة الى والكوت الذي سددها بدوره في القائم الايسر لكنه كان متسللا.

وانتظر مانشستر سيتي حتى الدقيقة 34 ليهدد مرمى الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي للمرة الاولى وذلك عندما كسر الارجنتيني كارلوس تيفيز مصيدة التسلل قبل ان يسدد كرة علت المرمى.

ولم يتغير الوضع في بداية الشوط الثاني حيث واصل ارسنال ضغطه سعيا لافتتاح التسجيل وكان قريبا مجددا من هذا الامر لكن الحارس جو هارت أنقذ مرماه من كرات خطيرة كان أبرزها تسديدة صاروخية لفان بيرسي من خارج المنطقة في الدقيقة 61.

ثم غابت الفرص عن المرميين ولم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء اي شيء يلحظ باستثناء طرد الفرنسي بكاري سانيا من ارسنال والارجنتيني بابلو زاباليتا من مانشستر سيتي في الدقيقة الاخيرة بسبب احتكاكهما.

هزيمة تشيلسي

وعلى ملعب "مولينيوكس" استمرت النتائج المخيبة لآمال جماهير حامل اللقب تشليسي الذي مني بهزيمة أمام ولفرهامبتون بهدف دون مقابل.

وتراجع فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي إلى المركز الخامس وأصبح يتخلف بفارق 9 نقاط عن المتصدر.

جاء الهدف الوحيد في اللقاء عندما حول مدافع تشيلسي جوزيه بوسينغوا الكرة برأسه الى داخل شباك فريقه عن طريق الخطأ اثر ركنية نفذها ستيفن هانت في الدقيقة الخامسة.

اما توتنهام صاحب المركز الرابع فانهزم أيضا أمام مضيفه ايفرتون بهدفين لهدف.

وعلى ملعب "فيلا بارك", نجح سندرلاند في العودة بثلاث نقاط من ارض مضيفه استون فيلا بعدما تغلب عليه بهدف.

ومني ليفربول مجددا بخسارة أمام مضيفه بلاكبيرن روفرز بثلاثة أهداف لهدف.

المزيد حول هذه القصة