كأس آسيا: فوز الأردن على السعودية واليابان على سورية

آخر تحديث:  الخميس، 13 يناير/ كانون الثاني، 2011، 21:12 GMT

كأس آسيا: فوز أردني على السعودية وياباني على سورية

أحرز المنتخب الأردني فوزا ثمينا على نظيره السعودي بهدف دون مقابل في المباراة التي جرت الخميس على ملعب نادي الريان في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم التي تستضيفها قطر.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أحرز المنتخب الأردني فوزا ثمينا على نظيره السعودي بهدف دون مقابل في المباراة التي جرت الخميس على ملعب نادي الريان في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الثانية في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم التي تستضيفها قطر.

وجاء هدف الأردن الوحيد عن طريق لاعب الوسط بهاء عبد الرحمن في الدقيقة 42 ليقترب منتخب الأردن لكرة من بلوغ الدور ربع
النهائي.

ورفع منتخب الاردن رصيده الى اربع نقاط بعد ان كان انتزع التعادل من اليابان 1-1 في الجولة الاولى التي شهدت خسارة السعودية امام سورية 1-2.

أما السعودية -المتوجة بثلاثة ألقاب اعوام 1984 و1988 و1996 فتقبع في ذيل الترتيب بلا رصيد من النقاط بعد خسارتين متتاليتين مودعة بذلك تقريبا المنافسة على التأهل لدور الثمانية.

بهاء عبد الرحمان بعد تسجيل هدف المباراة الوحيد (130111)

المنتخب الأردن يقدم أداء متميزا في هذه البطولة

يُذكر أن الاتحاد السعودي لكرة القدم أقال المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو بعد الخسارة أمام سوريا في الجولة الاولى، وكلف ناصر الجوهر بالمهمة حتى نهاية البطولة.

واجرى مدرب منتخب السعودية ناصر الجوهر تغييرات عدة في صفوف تشكيلته فاشرك كامل الموسى ومحمد الشلهوب منذ البداية, وتيسير الجاسم اساسيا بعد أن نزل في الشوط الثاني امام سورية, وزج بناصر هزازي مكان ناصر الشمراني الى جانب
ياسر القحطاني في خط المقدمة.

في المقابل, اشرك العراقي عدنان حمد مدرب منتخب الاردن خمسة مدافعين لكنه افتقد المدافع حاتم عقل بسبب اصابته بالرباط الصليبي.

سعى منتخب السعودية منذ البداية الى السيطرة على المجريات وبناء الهجمات بحثا عن هدف مبكر, لكنه قوبل بتكتل دفعي أردني وتألق من الحارس عامر شفيع.

ظهرت اولى ملامح الخطورة للسعوديين في الدقيقة 16 حين مرر محمد الشلهوب كرة متقنة من الجهة اليسرى قابلها نايف هزازي بضربة رأسية لكن الحارس عامر شفيع انقذ مرماه.

وهدد هزازي مرمى الاردن ثانية بعد ثلاث دقائق اثر كرة من الشلهوب ايضا سددها من داخل المنطقة فوق العارضة, رد عليه عدي الصيفي حين تلقى كرة على مشارف المنطقة فراوغ ثم سدد الكرة نحو الزاوية اليمنى لكنها كانت في متناول الحارس وليد عبدالله في الدقيقة 21.

وعاب السعوديين عدم دقة التمرير في وسط الملعب، وظهر أكثر من لاعب في غير مستواهم المعهود خاصة المهاجم ياسر القحطاني.

بينما تميز الدفاع الأردني بقيادة بشار بن ياسين وباسم فتحي بالتنظيم والانتشار الجيد، ودافع الاردنيون جيدا ومنعوا منافسيهم من تمرير الكرات بسهولة واجبروهم على التسديد من بعيد, فاطلق سعود كريري واحدة من نحو ثلاثين مترا عالية تماما عن المرمى في الدقيقة 36.

وادت التمريرات السعودية المقطوعة في وسط الملعب الى انطلاقات سريعة للمنتخب الاردني خصوصا عبر الصيفي اكثر اللاعبين نشاطا.

وقبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق, فاجأ بهاء عبد الرحمن مرمى وليد عبدالله بكرة من الجهة اليمنى بدت بين تمريرة اكثر منها تسديدة لكن كرته ارتفعت فوق الحارس الذي خرج للتصدي لها فخدعته واستقرت في الزاوية اليسرى للمرمى مسجلا هدف التقدم
للأردن في الدقيقة 42.

وكاد الاردن يحسم الامور بنسبة كبيرة في الوقت بدل الضائع حين تهيأت كرة عالية من الجهة اليمنى امام الصيفي الذي انفرد بعد ضرب مصيدة التسلل بالحارس السعودي الذي تصدى للكرة وحولها إلى ركلة ركنية.

ونزل المنتخب السعودي الى الشوط الثاني مهاجما بكل خطوطه لانه لم يعد لديه ما يخسره خصوصا ان الجوهر اشرك مهاجما ثالثا هو ناصر الشمراني بدلا من لاعب الوسط عبد عطيف سعيا الى التسجيل قبل فوات الاوان.

ولم يختلف السيناريو كثيرا بسبب عدم عدم دقة التمريرات السعودية وغياب الهجمات المنظمة والخطورة على مرمى عامر شفيع, كما ان الاردنيين نجحوا في ابطال مفعول أي كرة تصل الى منطقتهم .

وحاول الجوهر التدخل مجددا فاشرك نواف العابد مكان محمد الشهلوب في الدقائق ال25 الأخيرة.

كانت اخطر المحاولات السعودية في الدقيقة 76 بعد تبادل كرات بين تيسير الجاسم وناصر الشمراني الذي شق طريقه متخطيا المدافع محمد منير نحو المرمى وكاد يضع الكرة في الشباك لولا تألق عامر شفيع الذي أنقذ مرماه من هدف التعادل.

فوز اليابان

لاعبو اليابان

نجح المنتخب الياباني في حسم المباراة رغم النقص العددي

وفي نفس المجموعة فاز المنتخب الياباني على نظيره السوري بهدفين لواحد في المباراة التي جرت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر.

وسجل ماكوتو هاسيبي في الدقيقة ( 42) وكيسوكي هوندا في الدقيقة (80) من ركلة جزاء هدفي اليابان, بينما سجل هدف سورية وفراس الخطيب في الدقيقة 76 من ركلة جزاء.

لعب المدرب الايطالي لمنتخب اليابان البرتو زاكيروني بنفس التشكيل الذي لعب ضد الأردن.

في المقابل اعتمد المنتخب السوري على التأمين الدفاعي تماما كما فعل نظيره الاردني في المباراة الاولى ضد اليابان, حيث تقوقع لاعبوه في المنطقة الخلفية معتمدين على الهجمات المرتدة.

في المقابل, كان المنتخب الياباني الاكثر استحواذا على الكرة واعتمد على الانطلاقات الهجومية من الأجناب والتي قادها اتسوتو اوشيدا و ياسوهيتو إندو.

كانت اخطر فرصة لليابان عندما رفع اوشيدا كرة عرضية من الجهة اليمنى قابلها ريوشي مايدا برأسه ولكنها ذهبت بجوار المرمى في الدقيقة 12.

ثم تبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب وبدأ المنتخب السوري في شن هجمات من خلال انطلاقات محمد زينو وفراس اسماعيل.

ورد كيسوكي هوندا بمجهود فردي وانفرد بالحارس بلحوص الذي أنقذ الموقف, لكن الدفاع السوري فشل في تشتيت الكرة فوصلت الى دايسوكي ماتسوي فمررها باتجاه ماكوتو هاسيبي ليتابعها الاخير زاحفة داخل الشباك في الدقيقة 35.

وقبل نهاية الشوط الاول بخمس دقائق اطلق ريوشي مايدا كرة لولبية من خارج المنطقة مرت بمحاذاة القائم اللأيمن.

وفي مطلع الشوط الثاني ادخل فاليريو مدرب سورية فراس الخطيب مكان سامر عوض لتنشيط الجبهة الهجومية.

وكاد المنتخب الياباني يسجل الهدف الثاني عندما مرر هوندا كرة ماكرة باتجاه مايدا كاسرا مصيدة التسلل لكن الاخير تعثر قبل لتسديد, فانقذ الحارس السوري الكرة في الدقيقة 48.

وكانت نقطة التحول في الدقيقة 68, عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة سورية وطرد الحارس الياباني ايجي كاواشيما لعرقلته سنحاريب ملكي.

وتوقفت المباراة لبضعة دقائق اثر احتجاج اللاعبين اليابانيين باعتبار بان الحكم المساعد رفع رايته معتبرا بأن ملكي كان متسللا.

وانبرى فراس الخطيب لركلة الجزاء بنجاح مدركا التعادل بعد مرور 8 دقائق على احتسابها.

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة اليابان سددها بنجاح هوندا في الدقيقة 80.

وهاجم السوريون سعيا لإدراك التعادل في الدقائق الأخيرة، وبعد هجمة منسقة سورية وصلت الكرة الى الخطيب على مشارف المنطقة فاستدار وسدد كرة قوية لكن بين يدي الحارس الياباني في الدقيقة 88.

ونجح اليابانيون في الحفاظ على تقدمهم ليرفعوا رصيدهم إلى أربع نقاط ويشاركوا الأردن في صدارة المجموعة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك