إعفاء سلطان بن فهد من رئاسة رعاية الشباب في السعودية

الأمير سلطان بن فهد يتحدث إلى اللاعب السعودي ياسر القحطاني
Image caption كان الأمير سلطان يتولى عدة مناصب رياضية رفيعة منها رئاسة اللجنة الأولمبية السعودية

قالت وكالة الانباء السعودية يوم السبت ان الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود عاهل السعودية أعفى الامير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب من منصبه بناء على طلبه.

وأضافت الوكالة أن الملك عبد الله عين الأمير نواف بن فيصل رئيسا عاما لرعاية الشباب بمرتبة وزير.وبناء على هذا القرار لم يعد الامير سلطان بالتالي رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم أو اللجنة الاولمبية السعودية.

وكان منتخب السعودية قد خرج من الدور لنهائيات كأس آسيا في قطر بعد خسارته أمام سورية والاردن في إطار منافسات المجموعة الثالثة.

وقالت أنباء إن سلطان بن فهد غادر مقر اقامته في الدوحة متوجها عن طريق البر الى السعودية, حيث كان يرأس وفد بلاده إلى نهائيات كأس اسيا, وذهبت رئاسة البعثة حاليا الى امين عام الاتحاد السعودي فيصل عبد الهادي.

وتبقى للمنتخب السعودي مباراة غير مؤثرة على موقفه ضد اليابان يوم الاثنين.

يشار إلى أنه بعد خسارة السعوديين في المباراة الأولى أمام سورية بهدفين لهدف قرر الامير سلطان اقالة المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو وتعيين ناصر الجوهر بدلا منه لكن الفريق الملقب باسم الاخضر مني بهزيمة أخرى أمام الاردن بهدف مقابل لا شيء.

وهذه هي المرة الثانية التي تخرج فيها السعودية من الدور الاول في كأس اسيا بعد نهائيات الصين عام 2004.

ويشارك منتخب السعودية منتخبي إيران واليابان الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد ثلاث مرات، فقد أحرز السعوديون كأس آسيا أعوام 1984 و1988 و1996.

يذكر أن سلطان بن عبد العزيز يتولى أيضا رئاسة الاتحاد العربي للالعاب الرياضية واتحاد اللجان الاولمبية العربية.

كان الامير سلطان تولى هذه المناصب بعد وفاة شقيقه الامير فيصل بن فهد اثناء دورة الالعاب العربية في الاردن عام 1999.

المزيد حول هذه القصة