كأس آسيا: أستراليا إلى نصف النهائي على حساب العراق

كرة مشتركة بين هاري كيويل (يسار) وعلي رحيمة
Image caption الدفاع العراقي فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب أستراليا

تأهل منتخب أستراليا إلى نصف نهائي كآس آسيا لكرة القدم بتغلبه على المنتخب العراقي بهدف دون مقابل في الوقت الإضافي من المباراة التي جرت السبت على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد بالدوحة.

وبالتالي فقد العراق لقبه الذي حققه عام 2007، كما سيفتقد المربع الذهبي وجود أي فريق عربي بعد خروج قطر والأردن من ربع النهائي.

أحرز هاري كيويل هدف المباراة الوحيد قبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بدقائق بعد أن ساد اعتقاد بأن المباراة تتجه نحو ضربات الترجيح.

بدأ الأستراليون بداية قوية محاولين فرض حصار هجومي على دفاع العراق من خلال تحركات تيم كاهيل وهاري كيويل وانطلاقات لوكي ويلكشير وميلي جيدناك،

بينما بدأ العراقيون بحذر دفاعي رغم التشكيل الهجومي بقيادة لاعب الوسط مهدي كريم وامامه يونس محمود وعماد محمد.

وفي الدقيقة 11 أنقذ الحارس العراقي محمد كاصد مرماه من كرة خطيرة بعد أن انفرد به بيرت هولمان.

حصل الأستراليون على عدة ضربات ركنية نجح الدفاع العراقي بقيادة باسم عباس في التعالم معها، وبدأ العراقيون بعد ذلك في شن محاولات هجومية لم تشكل خطورة حقيقة على المرمى الأسترالي.

وفي الدقيقة 28 يخطئ مدافع عراقي في إعادة الكرة إلى حارس مرماه لكن كارل فاليري لم يحسن استغلال الفرصة وأطاح بالكرة خارج المرمى.

مع مرور الوقت ينحصر اللعب تقريبا في وسط الملعب نتيجة التفوق الدفاعي في الرقابة على مفاتيح اللعب.

وكاد مكاي في الدقيقة 42 أن يفتتح التسجيل عندما مر من مدافعين وسدد كرة قوية من على طرف منطقة الجزاء تصدى لها الحارس العراقي,وفي الدقيقة 43 ينفرد هاري كيويل بالمرمى ويسدد كرة فوق العارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

وفي بداية الشوط الثاني أضاع عماد محمد فرصة محققة عندما انفرد بالمرمى وسدد كرة قوية أبعدها الحارس الاسترالي.

ثم شن المنتخب الأسترالي سلسلة هجمات خطيرة معتمدا على الكرات العالية داخل منطقة الجزاء والتي أحسن دفاع العراق وحارس مرماه التعامل معها.

وفي الدقيقة 81 سدد بريت هولمان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعراقي احمد ابراهيم وأنقذها كاصد ببراعة.

وارتد المنتخب العراقي للدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة بقيادة يونس محمود، وكاد عماد محمد من إحدى هذه الكرات أن يحرظ هدفا في الدقيقة 87 لكن الكرة اصصدمت بقدمه وامسكها الحارس مارك شوارزر.

وفي الدقيقة 91 كادت دربكة امام المرمى العراقي تتسبب في الهدف الأول لأستراليا لكن الحارس أبعد الكرة ثم شتتها الدفاع.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل ليتم الاحتكام إلى وقت إضافي.

وقت إضافي

وفي بداية الوقت الإضافي الأول أنقذ المدافع العراقي أحمد ابراهيم خلف مرماه من هدف محقق عندما أبعد الكرة قبل أن ينفرد مهاجم أسترالي بالمرمى.

وفي الدقيقة 97 كادت ضربة خلفية مزودجة تتسبب في الهدف الأول لأستراليا لكن أحمد إبراهيم تألق مجددا وأبعد الكرة برأسه.

ورد المنتخب العراقي بتحركات هجومية خطيرة وكاد علاء عبد الزهرة ينفرد بالمرمى لكن الدفاع الأسترالي أنقذ الكرة في الدقيقة 100.

وفي بداية الوقت الإضافي الثاني بدأت التحركات الهجومية للعراقي تشكل خطورة على المرمى الأسترالي، وأضاع مصطفى كريم فرصة محققة بعد فشله في اللحاق بكرة كانت تضمن له انفرادا بالمرمى.ثم سدد علاء عبد الزهرة كرة قوية ذهبت بجوار القائم.

وقبل النهاية بدقائق نجح هاري كيويل في إحراز هدف الفوز لأستراليا بكرة رأسية أسكنها شباك الحارس كاصد في الدقيقة 117، وجاء الهدف بمثابة الصدمة للمنتخب العراقي الذي لم يسعفه الوقت لتحقيق التعادل.

المزيد حول هذه القصة