توريس يعد بعدم الاحتفال إذا سجل في مرمى ليفربول

توريس(يمين) مع المدرب أنشيلوتي مصدر الصورة PA
Image caption توريس سيرتدي القميص رقم 9 مع تشيلسي

تعهد نجم المنتخب الاسباني لكرة القدم فرناندو توريس الوافد الجديد على نادي تشيلسي الانجليزي بعدم الاحتفال إذا سجل في مرمى فريقه السابق ليفربول في لقاء الفريقين يوم الأحد في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانجليزي الممتاز.

وستكون هذه أول مباراة لتوريس بقميص تشيلسي الذي انتقل اليه قبيل إغلاق باب الانتقالات الشتوية مقابل 80 مليون دولار.

وأثار انتقال توريس(26) إلى تشليسي حفيظة جماهير ليفربول التي افتقدت خدمات المهاجم الاسباني بعد أن عاش مع "الحمر" فترة تألق كروي ساعدته أيضا في الإسهام مع منتخب بلاده في الفوز بكأس أوروبا 2008 وكأس العالم 2010.

وبعد أن تغنت جماهير أنفيلد كثيرا بتوريس وكانت تعول عليه في انتشال الفريق من عثرته مزقت صوره واحرقت قمصانا تحمل اسمه.

كما اعتبر بعض من نجوم "الحمر" السابقين أن النجم الاسباني "خان" الفريق لانه اصر على الرحيل الى الفريق اللندني قبل إغلاق باب الانتقالات ولم ينتظر إلى نهاية الموسم.

واكد توريس انه استمتع بالوقت الذي امضاه في ليفربول منذ انتقاله اليه في يوليو/تموز عام 2007 من اتلتيكو مدريد الاسباني مقابل 20 مليون جنيه استرليني, مشيرا الى انه يحترم مشجعي النادي وزملاءه السابقين كثيرا لدرجة انه لن يحتفل إذا سجل في المباراة التي يحتضنها ملعب "ستامفورد بريدج".

واضاف توريس "اولا علي ان العب ومن ثم علي التفكير بالتسجيل"، ومضى قائلا "أعلم انهم غاضبون وبانهم لا يتفهمون قراري لكن بعض افضل اللاعبين تركوا النادي, لم افهم ما قاموا به حينها لكني أدركت الآن انهم قاموا بما هو افضل لهم ولعائلاتهم ومسيرتهم".

وأكد ثقته في أن الجماهير "ستتفهم في نهاية المطاف" ما قام به.

وقد يكون السبب الاساسي خلف غضب جماهير ليفربول من النجم الاسباني هو التصريح الذي ادلى به بعد توقيعه على العقد عندما قال "تشلسي هو الفريق الذي أريد حمل ألوانه. هو بين أكبر الأندية في أوروبا ويحارب دوما من أجل الألقاب".

يشار إلى أن توريس لم يتوج باي لقب في مسيرته على صعيد الأندية، وهو يأمل في أن يكون تشيلسي حامل لقب الدوري الانجليزي الفريق القادر على تحقيق حلمه.

يشار إلى أن تشيلسي يحتل حاليا المركز الرابع في ترتيب الدوري برصيد 44 نقطة بينما يتصدر مانشستر يونايتد البطولة بـ54. ويسعى تشيلسي للمنافسة بقوة على دوري أبطال أوروبا وهي البطولة التي تغيب عن خزائنه.

أما ليفربول فقد تقدم بقيادة المدرب كيني دالجليش إلى المركز السابع برصيد 35 نقطة

وقد يضطر مدرب تشيلسي الايطالي كارلو انشيلوتي الى تغيير طريق لعبه وتشكيلة 4-3-3 من اجل تمكين توريس من اللعب الى جانب العاجي ديدييه دروجبا.

لكن المهاجم الاسباني أكد أنه لا يمانع في تغيير مركزه موضحا أن الأمر الوحيد الذي يريده هو اللعب ومساعدة الفريق.

المزيد حول هذه القصة