دوري إنجلترا: مانشستر يونايتد ينهزم أمام ولفرهامبتون في مرحلة مليئة بالمفاجآت

مدافع ولفرهامبتون واندررز الكاميروني جورج إلوكوبي مصدر الصورة AFP
Image caption ما زال نادي ولفرهامبتون يقاوم جاذبية مؤخرة الترتيب

تكبد مانشستر يونايتد اول هزيمة له في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم على يد ولفرهامبتون واندرارز يوم السبت بينما انهار ارسنال بعد تقدمه بأربعة أهداف على نيوكاسل في المرحلة السادسة والعشرين والتي تميزت بكثرة الأهداف المسجلة إذ بلغ عددها 41 هدفا في 8 مباريات وهو أعلى معدل هذا الموسم.

وفجر ولفرهامبتون متذيل الترتيب المفاجأة في ملعب "مولينوكس ستاديوم" بعد أن فاز على مانشستر يونايتد الذي يتصدر الترتيب بـ 2-1.

واعتقد الجميع ان مانشستر -الذي غاب عنه قلب الدفاع ريو فرديناند بسبب اصابته أثناء عملية التسخين- سيخطو خطوة هامة نحو الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد القاب الدوري والذي يتنازعه حاليا مع ليفربول (18 لكل منهما)، بعد تعثر ملاحقه المباشر ارسنال.

وعلى ملعب "ساينت جيمس بارك"، كان أرسنال في طريقه إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي والسادس من أصل المباريات الثماني الأخيرة التي خاضها منذ سقوطه الأخير امام مانشستر يونايتد (صفر-1) في 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعدما تقدم على مضيفه نيوكاسل برباعية نظيفة قبل ان يكتفي في النهاية بالتعادل 4-4.

واستفاد المضيف من النقص العددي في صفوف ضيفه في الشوط الثاني حارما فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر من نقطتين ثمينتين جدا.

وعلى ملعب "سيتي اوف مانشستر ستاديوم"، احتفل تيفيز بميلاده السابع والعشرين بأن قاد مانشستر سيتي الى استعادة توازنه بعد خسارة وتعادل في المرحلتين السابقتين، وذلك بتسجيله ثلاثيته الأولى هذا الموسم وجاءت في الشوط الأول من مباراة فريقه مع ضيفه وست بروميتش البيون الذي لم يسجل أي هدف.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 49 نقطة في المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن جاره المتصدر.

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، مكن الكرواتي نيكو كرانيشار توتنهام من الفوز على ضيفه بولتون بـ2-1 بتسجيله هدف النقاط الثلاث في الوقت بدل الضائع بتسديدة من خارج المنطقة، رافعا رصيده الى 10 أهداف هذا الموسم.

وبلغ توتنهام بذلك 44 نقطة ليحتل المركز الخامس بفارق الأهداف عن تشلسي الرابع وحامل اللقب الذي يلتقي يوم الأحد مع ضيفه ليفربول في مباراة القمة.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، تألق الفرنسي لوي ساها وقاد ايفرتون إلى الفوز على ضيفه بلاكبول 5-3 بتسجيله اربعة اهداف ( في الدقائق 20 و47 و76 و84), فيما كان الهدف الآخر من نصيب جيرماين بيكورد (في الدقيقة 80).

كما حقق ويغان اثلتيك فوزا مثيرا على بلاكبيرن روفرز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

واسقط المدافع الالماني روبرت هوت سندرلاند بهدف قاتل سجله في الوقت بدل الضائع ليقود فريقه ستوك سيتي إلى فوز مثير 3-2 على ملعب "بريتانيا ستاديوم"؛ ملحقا بفريق المدرب ستيف بروس هزيمته السابعة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 37 نقطة، بينما حقق فريقه فوزه العاشر رافعا رصيده إلى 33 نقطة.

المزيد حول هذه القصة