حكم يؤيد بث مباريات كأس العالم على قنوات مفتوحة في المملكة المتحدة وبلجيكا

نجم المنتخب الانجليزي جيرارد مصدر الصورة Getty
Image caption بث مباريات البطولات الكبرى مجانا في المملكة المتحدة يثير استياء الفيفا

أصدرت محكمة أوروبية عليا اليوم الخميس قرارا يقضي بمنح عشاق كرة القدم حق متابعة مباريات كأس العالم وكأس أوروبا لكرة القدم مجانا على قنوات تلفزيونية مفتوحة في المملكة المتحدة وبلجيكا.

وسمحت المحكمة العامة, وهي ثاني أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي, لدول الاتحاد بحظر البث الحصري لمباريات كأس العالم وكأس أوروبا, في قرار يعتبر بمثابة التحدي للاتحادين الدولي والاوروبي اللذين يعتمدان بشكل كبير على عائدات البث التلفزيوني للبطولات القارية والعالمية,

وكان الاتحاد الدولي والاتحاد الاوروبي اللذان ينظمان أكبر حدثين كرويين في العالم, تحديا قرار بلجيكا وبريطانيا في بث مباريات كأس العالم وكأس أوروبا على قنوات غير مشفرة.

ويسمح توجيه من الاتحاد الاوروبي للدول الأعضاء في تحديد أحداث رياضية وثقافية كبرى ذي مصلحة وطنية, ونقلها بالتالي عبر قنوات مفتوحة الى الجمهور.

وحث الاتحادان الدولي والاوروبي على عدم اعتبار جميع المباريات كأحداث ذي أهمية كبرى للجمهور. لكن المحكمة اعتبرت ان جميع مباريات كأس العالم وكأس أوروبا بمثابة "الأحداث البالغة الأهمية" لمجتمعاتها.

وأمام الاتحادين فترة شهرين للطعن في الحكم أمام محكمة العدل الأوروبية، وسبق للاتحاد الدولي(فيفا) أن اقترح تسوية تتضمن السماح للملكة المتحدة بالبث المجاني لمباريات منتخبات انجلترا واسكتلندا وويلز إضافة إلى مباراتي نصف النهائي والنهائي لكأس أوروبا وكأس العالم.

لكن الفيفا يرفض أن تكون جميع مباريات البطولتين متاحة على القنوات المجانية.

أما الاتحاد الأوروبي فاعتبر أن البث المجالي لبطولاته في المملكة المتحدة غير ملائم ولا يمكن تبريره ، واكد مسؤولو الاتحاد أن ذلك يتعارض مع حقوق الملكية الفكرية.

المزيد حول هذه القصة