بن همام يتعهد بالتزام الشفافية في اختيار الدولة لكأس العالم في حال فوزه برئاسة الفيفا

محمد بن همام مصدر الصورة AFP
Image caption تحت شعار المستقبل أطلق بن همام حملته لرئاسة الفيفا

قال رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام المرشح في انتخابات رئاسة الفيفا إنه سيجعل سباق المنافسة واختيار الدول الفائزة بتنظيم كأس العالم في المستقبل أكثر وضوحا وشفافية في حال فوزه بالمنصب.

وأضاف بن همام في تصريحات لبي لبي سي أن الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يكن فاسدا ولكن تنقصه الشفافية.

وأوضح " يجب علينا أن نوضح كيفية اتخاذ القرار، فهؤلاء الرجال يتخذون قرارا يؤثر على الملايين من الأشخاص حول العالم".

يذكر أن رئيس الفيفا الحالي سيب بلاتر تعرض لحرج شديد قبيل التصويت على اختيار الدولتين المنظمتين لبطولة كأس العالم عامي 2018 و2022 بسبب اتهام أعضاء باللجنة التنفيذية بتقاضي رشوة مقابل بيع الأصوات.

وبعد التحقيق تم ايقاف عضوين من اللجنة التنفيذية وحرمانهما من التصويت إضافة إلى توقيع عقوبات مالية وإيقاف بحق أربعة أعضاء آخرين في الاتحاد الدولي.

وقال بن همام الذي أعلن ترشحه رسميا لرئاسة الفيفا الجمعة الماضية إن العامة سيثقون في الاتحاد الدولي وقراراته إذا تمت عملية التصويت على استضافة كأس العالم بصورة أكثر انفتاحا.

ودافع بن همام عن بلاده بعد فوزها باستضافة بطولة كأس العالم 2022 مؤكدا أن التصويت لصالح قطر كان القرار " الصائب" وأشار إلى أن بلاده "لم ترتكب شيئا" خلال عملية التصويت.

وتأتي تصريحات بن همام بعد ساعات من توجيه الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بيتر فيلابان انتقادات حادة له.

وقال الماليزي فيلابان الذي شغل منصبه السابق ما بين عامي 1978 و2007 إن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيكون مصيره " الهلاك" إذا فاز بن همام برئاسته.

واعتبر أن تصريحات بن همام "لضخ دماء " جديدة في الفيفا ما هي إلا " مزحة القرن".

وتعكس تصريحات فيلابان حالة الانقسام الحاد داخل أعضاء الفيفا والتي ستظهر علانية بخاصة بعد إعلان بن همام الأسبوع الماضي ترشحه رسميا في انتخابات رئاسة الفيفا المقررة في الأول من يونيو/ حزيران المقبل.

وقال فيلابان إن بن همام اتسم بالحكم "الاستبدادي" منذ وصوله إلى رئاسة الاتحاد الآسيوي مضيفا أنه لم يكن صادقا في تعهداته بتطبيق الديمقراطية والشفافية والنزاهة داخل الاتحاد.

المزيد حول هذه القصة