استئناف دوري كرة القدم المصري 13 أبريل

شغب مباراة الزمالك والافريقي مصدر الصورة Reuters
Image caption ترددت انباء عن إمكانية إلغاء الدوري هذا الموسم او اللعب بدون جمهور

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم يوم الثلاثاء استئناف مباريات الدوري الممتاز يوم 13 ابريل/ نيسان الجاري بحضور الجماهير.

وقال بيان الاتحاد نشر على موقعه الاليكتروني إن مجلس الوزراء برئاسة عصام شرف وافق على استئناف المسابقة.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الداخلية المصرية ترتيباتها لتأمين المباريات.

ويأتي ذلك بعد توقف دام أكثر من شهرين للمسابقات المحلية بسبب الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وكانت أنباء قد ترددت عن إمكانية إلغاء مسابقة الدوري بعد الأحداث التي شهدتها مباراة الزمالك وضيفه الافريقي التونسي في استاد القاهرة الدولي يوم السبت الماضي حيث اندفعت الجماهير بالآلاف إلى أرض الملعب في نهاية المباراة محاولة الاعتداء على طاقم تحكيم المباراة ولاعبي الافريقي.

وخلال الأيام الماضية اقترح البعض إقامة المباريات بدون جمهور إلى حين تحسن الأوضاع الأمنية.

وكانت عدة أندية مصرية منها الزمالك المتصدر والاهلي حامل اللقب بسرعة استئناف المسابقة، وألقى مسؤولو الزمالك والاسماعيلي باللوم على توقف المسابقة في خروج الناديين مبكرا من مسابقتي دوري أبطال افريقيا و كأس الاتحاد الافريقي.

وجمد فريقا الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي نشاطهما الكروي.

ولم يتحدد بعد النظام الذي سيتبع في الدوري خاصة وأن الأندية التي تتذيل الترتيب طالبت بإلغاء الهبوط إلى الدرجة الاولى هذا الموسم.

لكن الاتحاد المصري تمسك بقرار سابق بإلغاء مسابقة

وانتهى النصف الاول لمسابقة الدوري بتصدر الزمالك للبطولة برصيد 32 نقطة متقدما بست نقاط على غريمه الاهلي الفائز باللقب في اخر ستة مواسم.

يشار إلى ان الاتحاد الافريقي لكرة القدم يدرس حاليا أحداث مباراة الزمالك والافريقي.

ومن المتوقع فرض عقوبات قاسية بحق الزمالك قد تشمل حرمانه من خوض المنافسات الافريقية لفترة طويلة.

وستستند هذه العقوبات على الأرجح على مسؤولية الزمالك عن تنظيم مباراة الإياب.

كما توقع البعض أن يتخذ الاتحاد قرارات بنقل المباريات الافريقية لمنتخب مصر والنادي الأهلي إلى خارج البلاد إذا ثبت أن أحداث مباراة الزمالك مرتبطة بتدهور للوضع الأمني في مصر وليست مجرد شغب جماهير.

يشار إلى أن المصادر الصحفية المصرية أعلنت أن وزير العدل المصري شكل لجنة للتحقيق في وقائع شغب الجماهير في مباراة الزمالك والافريقي.

وأضاف الاتحاد أن منصور عيسوي وزير الداخلية سيعقد مؤتمرا صحفيا يوم الاربعاء بحضور زاهر لشرح تفاصيل بشأن تأمين استئناف اللعب.

وتوقفت المسابقات المحلية في مصر منذ اندلاع ثورة شعبية يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي. وكانت اخر مباراة اقيمت في الدوري الممتاز يوم 22 يناير.

وقال عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لرويترز عبر الهاتف "هناك اتفاق بعودة الدوري وبحضور الجماهير لكن التفاصيل لم تتضح بعد.. سنعقد مؤتمرا صحفيا غدا بمقر الاتحاد لاعلان التفاصيل."

وأضاف أنه لم يتحدد مسألة الهبوط في اخر الموسم كما لم تتضح الرؤية بشأن نظام دوري الدرجة الثانية. ويتكون الدوري المصري من 16 فريقا يهبط منها ثلاثة في نهاية الموسم. وذكرت تقارير أن الدوري قد يقام في الموسم المقبل بمشاركة 20 فريقا وبنظام المجموعتين.

وأشار حسين الى أنه لن يتم التراجع عن قرار سابق بالغاء كأس مصر هذا الموسم.

وتحدد الشهر الماضي يوم 13 ابريل لاستئناف الدوري لكن وقوع أعمال شغب يوم السبت الماضي في مباراة الزمالك أمام الافريقي التونسي في اياب دور 32 لدوري أبطال افريقيا أثار شكوكا كبيرة حول تنفيذ هذا القرار وتقرر تأجيل موعد العودة بشكل مؤقت.

وتوقفت هذه المباراة عندما كانت النتيجة تشير لتقدم الزمالك 2 -1 على الافريقي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني عندما اجتاح المشجعون الملعب واعتدوا على لاعبين.

وجاء نزول المشجعين لارض الملعب ومطاردتهم للاعبين بعد لحظات من الغاء الحكم لهدف احرزه أحمد جعفر مهاجم الزمالك بداعي التسلل. وكان الزمالك بحاجة لتسجيل الهدف الثالث ليتأهل لدور الستة عشر بعد انتهاء لقاء الذهاب في تونس بفوز الافريقي 4-2.

وقبل قرار الاستئناف طالبت عدة أندية مصرية منها الزمالك المتصدر والاهلي حامل اللقب بسرعة استئناف المسابقة وألقى الاسماعيلي باللوم على توقف المسابقة في خروجه من مسابقة كأس الاتحاد الافريقي وجمد فريقا الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي نشاطهما الكروي.

وانتهى النصف الاول لمسابقة الدوري بتصدر الزمالك للبطولة برصيد 32 نقطة متقدما بست نقاط على غريمه الاهلي الفائز باللقب في اخر ستة مواسم.

المزيد حول هذه القصة