تبرئة المدرب الفرنسي لوران بلانك من تهمة العنصرية

لوران بلانك مصدر الصورة Reuters
Image caption لوران بلانك لم تجد الوزارة أية أدلة ضده فيما يتعلق بتهمة العنصرية

برأت وزارة الرياضة في فرنسا المدرب واللاعب السابق لوران بلانك من تهمة التمييز العنصري.

وقالت الوزيرة شانتال جوانوا إن التحقيق لم يجد أية أدلة بأن بلانك قد انتهك القانون حين دعا، في خضم نقاش، إلى تحديد نسبة لتمثيل اللاعبين السود والعرب في المنتخب الوطني الفرنسي للناشئين.

وقال بلانك إن تصريحاته انتزعت من سياقها.

وأتت تصريحات بلانك عندما كان يناقش آخرين حول تفادي لعب اللاعبين الفرنسيين لدول أخرى.

وأضافت جوانوا إن مستقبل المدير الفني للمنتخب الوطني فرانسوا بلاكار، الذي أوقف عن العمل بعد تسرب التصريحات، سيحدده الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الذي يتوقع أن يعلن نتائج التحقيق اليوم.

وجائت تصريحات بلانك بعد الأداء المتواضع للمنتخب الفرنسي في كأس العالم العام الماضي.

وكان بلاكار قد دعا سراً إلى تخفيض عدد اللاعبين السود من شمال أفريقيا في المنتخب الفرنسي بنسبة 30 بالمائة، وأشيع أن بلانك أيده في ذلك.

واتت التصريحات بينما كان بلاكار وبلانك، بالإضافة إلى مدرب المنتخب الفرنسي تحت 21 سنة إريك مومباريتيس، ومدرب المنتخب تحت 20 سنة فرانسيس سميركي، يناقشون أداء المنتخب في كأس العالم، وعن اللاعبين اللذين يحملون جنسية مزدوجة.

وقد أبدوا تحفظات في أن يلعب هؤلاء اللاعبين لمنتخبات يحملون جنسية دولها بالإضافة إلى الجنسية الفرنسية، وخاصة بعد أن يكونوا قد تدربوا في فرنسا.

المزيد حول هذه القصة