سانتوس البرازيلي يفوز بكأس أندية أمريكا اللاتينية

فرحة لاعبي سانتوس مصدر الصورة AFP
Image caption سانتوس أحرز اللقب للمرة الثالثة في تاريخه

فاز نادي سانتوس البرازيلي بكأس أندية أمريكا اللاتينية البطلة (كوبا ليبرتادوريس) في كرة القدم بتغلبه على ضيفه بينارول من أوروغواي بهدفين لهدف في مباراة الإياب للنهائي في مدينة ساو بالو البرازيلية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يفوز بها سانتوس بالبطولة القارية منذ أن كان أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه يلعب في صفوفه في اوائل ستينيات القرن الماضي.

واستفاد سانتوس من تعادله ذهابا مع بينارول بدون أهداف ليتوج بأكبر بطولة للأندية في أمريكا اللاتينية والتي تضاهي مسابقات دوري الأبطال في القارات الأخرى.

وقد حضر بيليه المباراة حرصا منه على تشجيع الفريق الذي شهد بداية انطلاقه إلى عالم النجومية في ملاعب الكرة.

افتتح نيمار دا سيلفا التسجيل لسانتوس في الدقيقة 47 بتسديدة بقدمه اليسرى سكنات شباك الحارس سباستيان سوسا.

وكان هذا الهدف السادس في البطولة لنيمار دا سيلفا البالغ من العمر 19 عاما والذي يعد أحد النجوم الصاعدة في سماء الكرة البرازيلية ومن المتوقع أن تتهافت الأندية الأوروبية على التعاقد معه

وأضاف الظهير الأيمن دانيلو هدف التعزيز في الدقيقة 69 لتنفجر الجماهير البرازيلية في فرحة عارمة.

مصدر الصورة AFP
Image caption من المتوقع أن يحترف المهاجم الشاب نيمار في أوروبا

لكن التوتر خيم على الملعب بعدما أحرز دورفال لاعب سانتوس هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 80 وهو ما يعني أن هدفا ثانيا للضيوف سيمنحهم الكأس.

ونجح أصحاب الأرض في التصدي للهجمات الخطرة للضيوف وحافظوا على تقدمهم ليحرزوا اللقب الثالث لهم بعد العامين 1962 و 1963.

في المقابل فشل نادي بينارول في معادلة الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة والمسجل باسم نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني بواقع ست بطولات.

وكان فريق سانتوس قد خسر المباراة النهائية للبطولة في عام 2003 أمام بوكا جونيورز رغم أن الفريق البرازيلي كان يزخر حينها بنجوم من العيار الثقيل مثل روبينهو.

وتعد هذه أول كأس ليبرتادوريس يحققها موريسي رامايلو مدرب سانتوس، ولم يحالف التوفيق رامايلو في هذه البطولة مع اندية أخرى فقد خسر في المباراة النهائية عام 2008 حين كان يدرب فلومينسي وفي العام 2006 حين كان مدربا لساو باولو.

ويرى محللون أن العناصر الشابة في سانتوس مثل نيمار وغانزو ستضمن مكانا في تشكيلة المنتخب البرازيلي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم لكرة اليت تستضيفها البرازيل عام 2014.

المزيد حول هذه القصة