ويمبلدون: فيدرير وموراي إلى ربع النهائي والإصابة تهدد مشوار نادال

نادال مصدر الصورة AFP
Image caption سبق ان غاب نادال عن البطولة في عام 209 بسبب الإصابة

تعرض الإسباني رفائيل نادال لإصابة تهدد مشواره في بطولة ويمبلدون للتنس التي يحمل لقبها بعد أن تأهل إلى الدور ربع النهائي بفوز صعب على الارجنتيني خوان مارتن دل بورتو بثلاثة مجموعات مقابل اثنتين.

ففي نهاية المجموعة الأولى استدعى نادال المسعف بعد احساسه بالالم في القدم اليسرى.

وقال نادال(25 عاما) إنه سيجري الثلاثاء فحصا بتقنية الرنين المغناطيسي لتحديد طبيعة الإصابة.

وأعرب النجم الاسباني في تصريحات للصحفيين عن قلقه مؤكدا انه لا يعرف ما هي المشكلة.

وأضاف أنه شعر بالألم حين كان يسدد الضربات الأمامية واضطر لتغيير وضعية وقوفه كي يستمر في لعب هذه الضربات.

وقال نادال المصنف الأول عالميا وفي البطولة إنه شعر بعد ذلك بأنه أصيب بكسر في القدم من الخلف.

اللافت ان دل بورتو تعرض أيضا لإصابة في منتصف المجموعة الثالثة.

ومن المقرر أن يلتقي نادال الأربعاء مع الأمريكي ماردي فيش.وكان نادال قد غاب عن ويمبلدون ثالث البطولات الأربع الكبرى في عام 2009 بسبب إصابة في الركبة حرمته من الدفاع عن اللقب الذي فاز به في 2008.

ويسعى نادال إلى الفوز بلقبه الثالث في ويمبلدون بعد العامين 2008 و2010 ، و الحادي عشر في البطولات الكبرى( الغراند سلام), وقد أضاف مؤخرا إلى سجله اللقب السادس لبطولة فرنسا المفتوحة( رولان غاروس)،

وتوج نادال بلقب بطولة أستراليا المفتوحة العام 2009 ، وأمريكا المفتوحة 2010.

بقية النتائج

من جهة اخرى تأهل السويسري روجيه فيدرير المصنف ثالثا الى الدور ربع النهائي بفوزه على الروسي ميخائيل يوجني بثلاث مجموعات مقابل واحدة.

كانت هذه المرة التاسعة والعشرون على التوالي التي يبلغ فيها فيدرير الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى وسيلتي مع الفرنسي جو ويلفريد تسونغا.

كما بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا الدور نفسه ربع النهائي بفوزه السهل على الفرنسي ميكايل لودرا .

ويلتقي الصربي الطامح الى انتزاع المركز الاول عالميا من نادال حيث ان الفارقبينهما لا يتجاوز 65 نقطة, في الدور المقبل مع مفاجأة البطولة حتى الان الاسترالي الشاب برنارد توميتش (18 عاما).

وبلغ ربع النهائي ايضا البريطاني اندي موراي المصنف رابعا والذي فاز على الفرنسي ريشار غاسكيه.

ويلتقي موراي في المباراة القادمة مع الاسباني فيليسيانو لوبيز الذي تغلب على البولندي لوكاس كوبوت.

ويسعى موراي لأن يكون اول بريطاني يتوج على ارضه بعد فريد بيري عام 1936.

المزيد حول هذه القصة