طوكيو تترشح رسميا لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020

سونيكازو تاكيدا رئيس اللجنة الاولمبية اليابانية مصدر الصورة AP
Image caption اليابان تريد إظهار قدرتها على التعافي بعد كارثة الزلزال

أعلن سونيكازو تاكيدا رئيس اللجنة الاولمبية اليابانية رسميا ترشيح طوكيو لاستضافة دورية الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020.

جاء الإعلان خلال احتفال نظم في العاصمة اليابانية السبت بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ بمناسبة مرور قرن على تأسيس اللجنة الأولمية اليابانية.

وتأمل اليابان من خلال هذا الترشح في إظهار قدرتها خلال السنوات القادمة على تجاوز آثار كارثة الزلزال وموجات تسونامي التي ضربت البلاد في مارس/آذار الماضي وأسفرت عن مقتل 21 ألف شخص على الأقل إضافة إلى خسائر مادية جسيمة.

وقال تاكيدا إن استضافة الأولمبياد ستشكل دليلا على تعافي اليابان من الكارثة.

كما يرى محللون أن تنظيم حدث ضخم مثل الأولمبياد سيجذب مزيدا من الاستثمارات وعروض التسويق إضافة إلى مشروعات تجديد المنشآت الرياضية القائمة أو إقامة منشآت جديدة.

وقد وعد شيناترو إيشيهارا عمدة العاصمة اليابانية بالدعم الحكومي الكامل لملف استضافة الأولمبياد.

ومنذ كارثة مارس/آذار الماضي ألغيت مسابقات رياضية دولية عدة في اليابان خاصة بعد التسرب الإشعاعي من مجمع فوكوشيما.

يشار إلى أن طوكيو خسرت عام 2009 سباق استضافة أولمبياد 2016 لصالح مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وتعرض إيشيهارا لانتقادات كثيرة بعد ان أنفق حينها نحو 176 مليون دولار على حملة الدعاية لملف العاصمة اليابانية الذي كان يركز على فكرة إقامة الألعاب مع الحفاظ على البيئة.

كانت طوكيو استضافت الألعاب الأولمبية عام 1964, كما ان اليابان استضافت دورة الالعاب الشتوية مرتين في سابورو عام 1972 وناغانو 1998.

وكان ملف طوكيو 2016 الخاسر امام ريو دي جانيرو, وعد بزرع مليون شجرة في أجواء خالية من ثاني أوكسيد الكربون.

وجهزت طوكيو مشروعا متكاملا يشمل مواقع في مركز المدينة تتمتع بوسائل مواصلات متطورة تسمح لسبعين في المئة من الرياضيين بالسكن على مسافة تبعد أقل من 10 دقائق عن مواقع مسابقاتهم.

كانت مدريد التي فشلت باستضافة العاب 2012 و2016, قدمت ترشيحها رسميا بالاضافة الى روما, ويتوقع ان تقدم اسطنبول والدوحة ترشيحها.

وتنتهي المهلة النهائية للتقدم بملف الترشح لاستضافة اولمبياد 2020 في الأول من سبتمبر/أيلول المقبل, على ان يعلن اسم المدينة الفائزة في سبتمبر 2013 في العاصمة الارجنتينية بوينس ايرس.

أما أولمبياد 2012 فتستضيفها العاصمة البريطانية لندن.

المزيد حول هذه القصة