الفيفا يدين بن همام ويحرمه من اي نشاط في كرة القدم مدى الحياة

محمد بن همام مصدر الصورة AP
Image caption بن همام يقول ان وراء الاتهامات دوافع سياسية والهدف ابعاده

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا ايقاف القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الاسيوي للكرة القدم، وحرمانه من ممارسة اي نشاط في مجال كرة القدم مدى الحياة لاتهامه بتقديم رشاوى قبل انتخابات رئاسة الفيفا التي جرت في الاول من حزيران/يونيو الماضي.

وخاض بن همام المنافسة ضد السويسري جوزيف بلاتر الذي اعيد انتخابه لولاية جديدة.

وقد حصلت بي بي سي على وثيقة تفصل مزاعم بأن جاك ورنر، النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد سلم مسؤولا بارزا من الاتحاد الكاريبي لكرة القدم حقيبة تحتوي على مبالغ نقدية لتوزيعها على اعضاء هذا الاتحاد، خلال اجتماع خاص للترويج لترشيح محمد بن همام لرئاسة الاتحاد الدولي.

هذه المزاعم تضمنها تقرير اعده الامين العام للاتحاد الكاريبي لكرة القدم انجيني كانهاي، ويُعتقد ان الوثيقة سُلمت الى لجنة الاخلاقيات في الفيفا، التي تحقق في اتهامات موجهة لبن همام بانه قدم رشى لاعضاء الاتحاد الكاريبي في شكل هدايا نقدية بقيمة 40 ألف دولار لكل منهم.

يشار الى ان وارنر وبن همام واثنان من اعضاء الاتحاد الكاريبي، هما ديبي مينغويل وجيسون سلفيستر، يرفضون التعاون مع التحقيق الذي تجريه لجنة الاخلاقيات، التي يرأسها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي (اف بي آي) لويس فريه.

وسيكون التعاون بين شخصية بارزة من الاتحاد الكاريبي مع ورانر، وهو عمليا رئيس كانهاي، تطورا مهما في مجريات التحقيق في هذه القضية.

ويفصّل كانهاي، في الوثيقة التي ذيلت بتوقيعه، في شكل نقاط موجزة، روايته لما حدث في اجتماع اتحاد كرة القدم الكاريبي في فندق "حياة" بترنيداد في العاشر والحادي عشر من مايو/آيار الماضي.

وكان بن همام قد اتهم لجنة الأخلاقيات في الاتحاد بإدانته حتى قبل التحقيق معه، بقوله في مدونته على الإنترنت :"يبدو أنه من المحتمل أن يكون الفيفا قد اتخذ قراره بالفعل قبل أسبوع".

وكانت لجنة السلوك والاخلاقيات في "فيفا" قد بدأت التحقيق مع بن همام للرد على تهم وجهت بتقديم رشى خلال حملته الانتخابية.

ويتهم بن همام (62 عاما) الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بدفع رشى تبلغ قيمتها عشرات الآلاف من الدولارات أثناء حملته، الا انه يقول إن الاتهام له دوافع سياسية، ويهدف إلى تشويه سمعته وإزاحته من عالم كرة القدم.

يذكر أن بن همام الذي شغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لتسع سنوات قد انسحب من السباق على رئاسة الاتحاد الدولي قبيل قرار لجنة الأخلاق بإيقافه عن العمل، وفاز السويسري سيب بلاتر بولاية رابعة.

المزيد حول هذه القصة