بن همام سيستأنف قرار ايقافه عن النشاط الكروي مدى الحياة

محمد بن همام مصدر الصورة Reuters
Image caption بن همام يقول ان وراء الاتهامات دوافع سياسية والهدف ابعاده

اعلن محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي للكرة القدم انه سيستأنف قرار ايقافه مدى الحياة عن ممارسة اي نشاط في مجال كرة القدم الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ووصف بن همام قرار الحكم في تصريح لوكالة فرانس برس بأنه "مجحفا" مؤكدا انه واثق من براءته.

واضاف "بحسب الاجراءات المعمول بها، يتعين علي استئناف القرار لدى الفيفا في البداية، ثم التوجه الى محكمة التحكيم الرياضية وربما محاكم اخرى".

وكان "الفيفا" قرر ايقاف القطري محمد بن همام، وحرمانه من ممارسة اي نشاط في مجال كرة القدم مدى الحياة لاتهامه بتقديم رشى قبل انتخابات رئاسة الفيفا التي جرت في الاول من حزيران/يونيو الماضي.

وثيقة

وقد حصلت بي بي سي على وثيقة تفصل مزاعم بأن جاك ورنر، النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد سلم مسؤولا بارزا من الاتحاد الكاريبي لكرة القدم حقيبة تحتوي على مبالغ نقدية لتوزيعها على اعضاء هذا الاتحاد، خلال اجتماع خاص للترويج لترشيح محمد بن همام لرئاسة الاتحاد الدولي.

هذه المزاعم تضمنها تقرير اعده الامين العام للاتحاد الكاريبي لكرة القدم انجيني كانهاي، ويُعتقد ان الوثيقة سُلمت الى لجنة الاخلاقيات في الفيفا، التي حققت في اتهامات موجهة لبن همام بأنه قدم رشى لاعضاء الاتحاد الكاريبي في شكل هدايا نقدية بقيمة 40 ألف دولار لكل منهم.

ويفصّل كانهاي، في الوثيقة التي ذيلت بتوقيعه، في شكل نقاط موجزة، روايته لما حدث في اجتماع اتحاد كرة القدم الكاريبي في فندق "حياة" بترنيداد في العاشر والحادي عشر من مايو/آيار الماضي.

دفاع

من جانبه اتهم يوجين غولاند، رئيس الفريق القانوني لبن همام، في بيان رسمي تلاه امام الصحافيين لجنة الاخلاقيات بأنها اتخذت قرارها بناء على " ما تعتبره براهين ظرفية" مضيفا "لكن دفاعنا عن هذه القضية اثبت بانها اكاذيب تقدم بها مسؤولون كبار في اللجنة التنفيذية للفيفا".

وأكد البيان ان "سيستمر بن همام في الدفاع عن حقه بالسبل المتاحة امامه" وانه "يرفض رفضا قاطعا نتائج التحقيق التي توصلت اليه لجنة الاخلاق في الفيفا ويصر على براءته".

واضاف البيان "لقد صرح بن همام امام الرأي العام ويستمر في اعتبار بان لجنة الاخلاق اتخذت قرارها مسبقا في حقه بغض النظر عن صوابية القضية التي دافع عنها".

استباق القرار

وكان بن همام قد استبق القرار عندما اتهم لجنة الأخلاقيات في الاتحاد بإدانته حتى قبل التحقيق معه، بقوله في مدونته على الإنترنت :"يبدو أنه من المحتمل أن يكون الفيفا قد اتخذ قراره بالفعل قبل أسبوع".

واتهم بن همام لجنة الاخلاق بالتحيز مضيفا "على الرغم من هذه المحاولات التي شوهت اسمي لدى الرأي العام، فاني لن ادع شكوكي الشخصية تحول دون ذهابي الى النهاية لكي اثبت براءتي وانتشال اسمي من الوحول التي تحركها الاهداف السياسية".

وكانت لجنة السلوك والاخلاقيات في "فيفا" قد بدأت التحقيق مع بن همام للرد على تهم وجهت بتقديم رشى خلال حملته الانتخابية.

ويتهم بن همام (62 عاما) الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بدفع رشى تبلغ قيمتها عشرات الآلاف من الدولارات أثناء حملته، الا انه يقول إن الاتهام له دوافع سياسية، ويهدف إلى تشويه سمعته وإزاحته من عالم كرة القدم.

يذكر أن بن همام الذي شغل منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لتسع سنوات قد انسحب من السباق على رئاسة الاتحاد الدولي قبيل قرار لجنة الأخلاق بإيقافه عن العمل، وفاز السويسري سيب بلاتر بولاية رابعة.

المزيد حول هذه القصة