الفيفا يحقق مع 16 مسؤولا رياضيا كاريبيا في فضيحة الرشى

فيفا مصدر الصورة Getty
Image caption فيفا يقول انه من الممكن اللجوء الى اجراءات اخرى في المستقبل

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من لجنة الاخلاقيات فيه التحقيق مع 16 من المسؤولين في اتحادات كرة القدم الكاريبية لصلتهم بفضيحة تلقي الرشى التي ارتبطت باسم المرشح السابق لرئاسة الاتحاد محمد بن همام.

ويشك في تلقي هؤلاء المسؤولين الكاريبيين مبالغ نقدية كرشى مقابل دعم ترشيح بن همام في انتخابات رئاسة الاتحاد.

كما اتهموا ايضا بانكار تهمة الفساد وتلقي الرشوة امام المحققين.

وكانت لجنة الاخلاقيات أوقفت بن همام عن العمل في مجال كرة القدم مدى الحياة بعد ان وجدته مذنبا في محاولة شراء الاصوات لدعم ترشيحه لرئاسة الاتحاد، بيد انه قرر استئناف قرار الحكم.

وقال بن همام الاسبوع الماضي ان "تأخير فيفا بنشر قرار ايقافه المعلل مشبوه"، وتابع: "مضى اسبوعان على جلسة لجنة الاخلاق ولا نزال ننتظر الاتحاد الدولي لنشر قراره المعلل. هذا امر هام لانه وفق قواعد فيفا الخاصة، لست قادرا على الطعن لغاية نشر القرار المعلل.

وقال الاتحاد ان قائمة المشتبه فيهم تشمل كولين كلاس من غويانا الذي اوقفته لجنة الاخلاقيات احتياطيا عن ممارسة اي نشاط كروي بعد تلقي معلومات محددة في القضية والحليف للمسؤول في الاتحاد الكاريبي جاك وارنر.

واضاف الاتحاد الدولي في بيان اصدره : "من المهم ملاحظة ان التحقيقات لا تزال جارية وانه من الممكن اللجوء الى اجراءات اخرى في المستقبل".

المزيد حول هذه القصة