الشرطة البريطانية تحقق في اتهام قائد تشيلسي بتوجه إهانات عنصرية للاعب منافس

جون تيري مصدر الصورة PA
Image caption تيري نفى بشدة الاتهام بتوجيه إهانات عنصرية

بدأت الشرطة البريطانية تحقيقا بشان الاتهام الموجه إلى قائد فريق تشيلسي جون تيري بتوجيه اهانات عنصرية لمدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند خلال المباراة التي خسرها تشيلسي يوم الأحد الماضي بهدف دون مقابل في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وينتظر تيري نتائج تحقيق الشرطة لكنه نفى بشدة هذا الاتهام مؤكدا أنه تم تفسير ما اظهرته الصور بشكل خاطىء.

وقال تيري(30 عاما ) انه يشعر بخيبة أمل بسبب توصل الاشخاص لخلاصات خاطئة في هذا الموضوع، مؤكدا بانه تم تفسير ما قاله لفرديناند بصورة غير صحيحة.

يأتي تحرك الشرطة على خليفة شريط الفيديو الذي نشر على شبكة الانترنت ويظهر تيري وكأنه يوجه اهانات عنصرية لفرديناند.

وقد التزم أنطون وهو شقيق مدافع مانشستر يونايتد ريو فرديناند الصمت بعد أن تلقت الشرطة شكوى بشأن الواقعة.

إلا أن البرتغالي اندريس فيلاس بواس مدرب تشيلسي دخل على الخط في هذه الأزمة واكد دعمه الكامل لجون تيري.

ووصف بواس تيري بأنه "لاعب كبير يتحمل مسؤوليات جسام" وسبق أن لعب مع المنتخب الانجليزي في عدة محافل دولية.

وجدد المدرب التأكيد على أن كلام تيري أسيئ تفسيره وأعرب عن دهشته في أن الناس لا تصدقه.

وحدا ذلك بالاتحاد الانجليزي لكرة القدم لأن يطالب المدرب بتفسير هذه التصريحات.

كما اتهم الاتحاد إدارة نادي تشيلسي بالفشل في ضمان لتزام لاعبيها بالسلوك الملائم.

المزيد حول هذه القصة