انتقادات عراقية لقرار نقل بطولة كأس الخليج من العراق إلى البحرين

حيدر قرمان لاعب من نادي أربيل العراقي(يمين) ولاعب من الكويت الكويت مصدر الصورة AFP
Image caption الأندية العراقية تلعب معظم مبارياتها القارية في مدينة أربيل

قررت اتحادات كرة القدم في دول مجلس التعاون الخليجي عدم اقامة بطولة كأس الخليج في نسختها الحادية والعشرين العراق ونقلها الى البحرين. وكان من المقرر ان تستضيف مدينة البصرة العراقية هذه البطولة عام 2013.

وقد نفى المسؤولون العراقيون وجود أي مخاوف امنية في مدينة البصرة ، واعتبر اتحاد كرة القدم العراقي أن الوضع الأمني لم يكن السبب في صدور القرار.

وقال أعضاء في مجلس محافظة البصرة ان سبب القرار سياسي ويعود لخلافات بين العراق من جهة والكويت والبحرين من جهة اخرى.

وقد أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية أنها تنظر تفسيرات من رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود حريب بشان قرار نقل بطولة" خليجي 21".

واوضحت مديرة المكتب الاعلامي في الوزارة عاصفة موسى أن رئيس الاتحاد حضر اجتماع رؤوساء وامناء سر الاتحادات الخليجية الذي عقد اليوم الاثنين في الكويت وستنتظر الوزارة تفسيرات وتفصيلات كاملة.

وقرر رؤساء الاتحادات الخليجية أيضا أن ينظم العراق النسخة ال22.

وكان أمناء سر اتحادات دول مجلس التعاون الخليجي قد اعتمدوا في اجتماعهم بالكويت في سبتمبر/ أيلول الماضي توصيات بينها مطالبة الاتحاد العراقي بالتنسيق مع الاتحاد الدولي لاعتماد موافقته على إقامة البطولة في مدينة البصرة على اعتبار انه سمح فقط بإقامة المباريات الكروية في ثلاث مدن في شمال العراق هي أربيل والسليمانية ودهوك.

وجاء تقريرأمناء سر الاتحادات الخليجية بعد إطلاعهم ومناقشتهم لتقارير الزيارات الميدانية للجنة المنبثقة والتي ضمت مجموعة من المهندسين تفقدت التفاصيل الخاصة بالمدينة الرياضية اضافة الى زيارة الفنادق التي ستستضيف الوفود وذلك لاتخاذ القرار النهائي بشأن الاستضافة في اجتماع رؤساء الاتحادات.

يذكر أن منتخب العراق حرم مؤخرا من فرص استضافة المباريات الدولية في العراق.

واضطر المنتخب العراقي لاختيار العاصمة القطرية الدوحة للعب المباريات التي كان من المفترض أن تكون على أرضه في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014.

أما بالنسبة للأندية العراقية فتضطر للعب مبارياتها في البطولات الآسيوية في أربيل أو السليمانية أودهوك تنفيذا لتوصيات الفيفا .

المزيد حول هذه القصة