البرازيل تفوز على مصر وديا بهدفين دون مقابل

هدف للبرازيل مصدر الصورة AFP
Image caption تفوق البرازيليون في معظم فترت المباراة

فاز منتخب البرازيل على نظيره المصري بهدفين دون مقابل في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي اقيمت مساء الاثنين على ملعب نادي الريان في العاصمة القطرية الدوحة.

وكانت المباراة أول اختبار للمدرب الأمريكي بوب برادلي مع منتخب مصر، وقد اختار برادلي الدفع بعدد من العناصر الشابة في بداية عملية أحلال وتجديد الفريق استعدادا لخوص تصفيات كأس العالم عام 2014.

فقد دفع برادلي في حراسة المرمى بأحمد الشناوي وفي الدفاع بأحمد حجازي إلى جانب المخضرم وائل جمعة، كما لعب محمد ناسف في خط الوسط إلى جانب حسام غالي.

كان المنتخب البرازيلي الأفضل في معظم فترات المباراة ولولا تألق الشناوي وتسرع مهاجمي البرازيل لزادت حصيلة الأهداف.

في المقابل لم يقدم نجوم المنتخب المصري الأداء المنتظر منهم خاصة محمود عبد الرازق( شيكابالا) الذي دفع به برادلي في الجهة اليمنى التي لم يعتد اللعب فيها، وأحمد المحمدي لاعب سندلارلاند الانجليزي الذي لعب في الجهة اليسرى للحد من خطورة داني الفيش نجم برشلونة.

بدأ اللقاء بتسديدة برازيلية بعيدة فوق العارضة، تلتها ركلة حرة لمصر نفذها شيكابالا بتركيز ابعدها الحارس دييغو الفيش الى ركنية في الدقيقة 7 .

ثم سدد جيفالدينيو هولك كرية قوية مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة التاسعة، ونجخ بعدها الشناوي في التصدي لتسديدة داني الفيش.

وبعد ذلك دانت السيطرة الكاملة للاعبي البرازيل، ولم تشعر الجماهير بأي خطورة حقيقية للهجوم المصري بقيادة محمد زيدان وعماد متعب.

في المقابل استمرت التحركات الخطيرة والتمريرات المتقنة لخطي وسط وهجوم البرازيل بقيادة هولك وساندرو وبرونو.

وافتتحت البرازيل التسجيل في ظل تراجع غير مبرر للمنتخب المصري بعد كرة من دانيال الفيش الى هولك في الجهة اليمنى ارسلها الاخير عرضية فمرت من الشناوي وثلاثة مدافعين آخرين لتصل الى جوناس أوليفيرا على بعد نحو مترين من المرمى اسكنها الشباك في الدقيقة 38.

وفي مستهل الشوط الثاني كسر جوناس مصيدة التسلل وانفرد بالشناوي وارسل كرة عرضية ابعدها حجازي من على خط المرمى.

تغييرات برادلي

مصدر الصورة Reuters
Image caption برادلي خاض أول اختبار له مع منتخب مصر

وأجرى برادلي عدة تغييرات لتنشيط خطي الوسط والهجوم فدفع بإبراهيم صلاح ووليد سليمان ودودي الجباس واحمد حسن الذي عادل الرقم القياسي العالمي في عدد المباريات الدولية بخوضه مباراته ال178.

وحصلت البرازيل على ركلة حرة نفذها داني الفيش وتابعها لويس فرناندينيو برأسه فاجأت الشناوي وارتدت الى جوناس الذي اطلقها بقوة في الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة 59 مسجلا هدفه الثاني في اللقاء والثاني دوليا.

وكاد احمد المحمدي يقلص الفارق من تسديدة بعيدة المدى مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 75، وسنحت فرصة جديدة لمصر تصدى لها الحارس دييغو الفيش خطرها في الدقيقة 82.

ثم نجح الشناوي في صد كرتين خطرتين وابعد هدفين محققين عن شباكه في الدقائق الأربع الأخيرة.

وكان هذا اللقاء هو السادس بين المنتخبين، فقد بدأت المواجهات عام 1960 فالتقى الطرفان وديا 3 مرات صبت جميع نتائجها في مصلحة البرازيل 5-صفر و3-1 و3-صفر.

فيما كان اللقاء الرسمي الاول في دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو عام 1964 وتعادلا 1-1.

يشار إلى أن منتخب مصر بطل افريقيا 2006 و2008 و2010 ، وقد خسر بصعوبة أمام البرازيل خلال بطولة القارات عام 2009 في جنوب افريقيا بنتيجة 4-3.

المزيد حول هذه القصة