الاتحاد الكاميروني يوقف صامويل إيتو 15 مباراة دولية

إيتو مصدر الصورة Reuters
Image caption صامويل إيتو كان دائما مصدر إلهام لمنتخب الكاميرون

قرر الإتحاد الكاميروني لكرة القدم وقف أشهر لاعب كرة كاميروني وأفريقي، صامويل إيتو، عن اللعب الدولي لخمس عشرة مباراة لدوره في إضراب لاعبي المنتخب الكاميروني.

كان لاعبو المنتخب قد أضربوا عن اللعب احتجاجا على عدم صرف مكافآتهم عن بطولة ودية أقيمت في المغرب في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، وتمخض الإضراب عن إلغاء مباراة بين منتخبي الكاميرون والجزائر.

العقوبات شملت أيضا لاعبين آخرين في المنتخب الكاميروني، ولكن صفحات الإنترنت اهتزت تحت وقع نبأ إيقاف صامويل إيتو الذي هو أيضا قائد منتخب بلاده.

قال الاتحاد الكاميروني إن إيتو "خرق القواعد الخاصة باللعب لمنتخب البلاد، وهي القواعد التي تحكم ولاء اللاعب واستجابته لنداء الواجب في مباريات المنتخب".

كانت الكاميرون قد فشلت في التأهل لبطولة الأمم الأفريقية 2012 في غينيا والجابون، ولذلك فإن العقوبات ستسري على إيتو وغيره من لاعبي منتخب الكاميرون إعتبارا من أول مباراة رسمية يلعبها المنتخب، وستكون أمام غينيا بيساو في فبراير/شباط من العام القادم في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية عام 2013 ، ثم يلعب منتخب الأسود التي لا تقهر مباراة أمام الكونغو الديمقراطية في مارس/آذار ضمن تصفيات كأس العالم عام 2014 في البرازيل.

ويعد صامويل إيتو أكثر لاعبي أفريقيا شهرة وبريقا، وقد فاز مع الأندية الأوروبية التي لعب لها بكأس دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، وتوج بلقب أفضل لاعب في أفريقيا أربع مرات وفاز بالميدالية الذهبية مع منتخب بلاده في الدورة الأوليمبية في سيدني عام 2000 ، وفي نفس العام فاز مع المنتخب الكاميروني الأول ببطولة الأمم الأفريقية عامي 2000 و2002.

وقد تفوق صامويل إيتو بخطوات واسعة على استاذه ومثله الأعلى لاعب الكاميرون الشهير روجيه ميلا، كما تجاوزت شهرته كثيرين من اللاعبين الأفارقة ذوي الأسماء الكبيرة مثل الغاني عبيدي بيليه والليبري جورج وياه.

المزيد حول هذه القصة