الدوري الانجليزي: خسارة مانشستر يونايتد وتشيلسي أمام بلاكبيرن واستون فيلا

مانشستر يونايتد مصدر الصورة AP
Image caption خسر مانسشتر أمام بلاكبيرن صاحب المركز الأخير في الدوري الانجليزي

فشل فريق مانشستر يونايتد الانجليزي في انتزاع صدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم بعد خسارته السبت أمام بلاكبيرن روفرز صاحب المركز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب اولدترافورد في المرحلة التاسعة عشرة من البطولة.

وكان مانشستر يونايتد بحاجة إلى نقطة واحدة لينهي عام 2011 في المركز الأول علما بأن غريمه التقليدي مانشستر سيتي متصدر الدوري سيواجه سندرلاند الأحد.

وتعد هذه الخسارة الثانية ليونايتد هذا الموسم وكانت الأولى على أرضه ايضا أمام مانشستر سيتي حيث مني يونايتد بهزيمة فادحة بستة أهداف مقابل هدف واحد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

فاجأ بلاكبيرن ضيفه عندما تقدم عليه بهدف من ركلة جزاء تسبب بها البلغاري ديميتار برباتوف لشد قميص مدافع بلاكبيرن كريستوفر سامبا وسدد النيجيري الركلة بنجاح محرزا الهدف الأول في الدقيقة 18.

وفي مطلع الشوط الثاني عزز بلاكبيرن تقدمه عن طريق ياكوبو الذي تسلم الكرة ومر من المدافعين وسدد بين ساقي الحارس الأسباني دافيد دي خيا في الدقيقة 51.

وقلص مانشستر يونايتد الفارق بعد ثوان عن طريق برباتوف في الدقيقة 52 ثم أدرك التعادل بقدم برباتوف أيضا الذي استغل تمريرة من زميله انطونيو فالنسيا في الدقيقة 62.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد الهدف الثالث لبلاكبيرن بضربة رأس سددها غرانت هانلي.

عروض سيئة

وفي مباراة أخرى في البطولة ذاتها، واصل تشيلسي عروضه السيئة هذا الموسم وسقط مجددا على أرضه امام استون فيلا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وكان تشيلسي البادىء بالتسجيل عن طريق مهاجمه الايفواري ديدييه دروغبا في الدقيقة 23 من ركلة جزاء.

لكن فيلا ادرك التعادل بواسطة ستيفن ايرلاند بعد خمس دقائق.

وعلى الرغم من سيطرة تشيلسي على مجريات المباراة في الشوط الثاني، استغل استون فيلا هجمتين مرتدين ليسجل هدفين في الدقائق السبع الأخيرة عن طريق لاعبيه ستيليان يتروف ودارن بنت.

وبهذه الخسارة تزداد الضغوط على المدرب البرتغالي اندري فيلاش بواش بعد خسارة فريقه خمس مباريات هذا الموسم وتلاشي اماله في احراز اللقب.

المزيد حول هذه القصة