الاتحاد الأسيوي لكرة القدم يقول إنه يدعم تحقيق الفيفا في مباراة البحرين-إندونيسيا

مباراة البحرين ضد إندونيسيا مصدر الصورة FIFA
Image caption مباراة البحرين ضد إندونيسيا

قال الاتحاد الأسيوي لكرة القدم إنه يدعم تحقيقا يجريه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بشأن فوز البحرين على إندونيسيا الأربعاء بـ 10 أهداف مقابل لاشيء في مباراة بالتصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014.

لكن الأمين العام للاتحاد الأسيوي، أليكس سوساي، قال إنه واثق من أن التحقيق لن يؤدي إلى أي شيء.

وأصدر سوساي في وقت لاحق بيانا قال فيه إن الاتحاد الأسيوي "سيتعاون بشكل وثيق مع التحقيق".

وجاء في البيان أن "الشكوك بشأن التلاعب بنتائج المباراة لا أساس لها".

وقال سوساي "قرأت التقارير الإعلامية بشأن الشكوك بالتلاعب بنتيجة المباراة لكني واثق من عدم تورط أي من فرقنا في هذا الأمر. كانت البحرين الفريق الأفضل من الناحية التكتيكية والفنية".

وأضاف قائلا "فضلا عن ذلك، اطلعت على التقارير الرسمية التي أعدها مفوض الاتحاد بشأن المباراة وحكم المباراة...لا تشير إلى أي شيء".

عدم الاستخفاف

وقال الأمير علي بن الحسين من الأردن الذي يشغل منصب نائب رئيس اللجنة التنفيذية للفيفا إنه رغم عدم استخفافه بادعاء التلاعب بنتيجة المباراة، فإن هذه المسألة لا تقتصر على المنطقة الأسيوية.

وأضاف قائلا في تصريح لوكالة رويترز "يجب التعامل معها بجدية تامة بغض النظر عن المنطقة التي تمت فيها. إنها قضية عالمية وليس فقط في المنطقة الأسيوية".

ومضى إلى القول "الشيء المهم أنه إذا كانت هناك شكوك، فيجب التحقيق فيها. وبغض النظر كل شيء، يمكن أن يحدث ذلك في أي مكان من العالم ".

هزيمة مدوية

وأثارت الهزيمة المدوية للفريق الإندونيسي أمام فريق البحرين في المنامة شكوكا لأن البحرين كانت تحتاج إلى الفوز بفارق تسعة أهداف في مباراتها ضد إندونيسيا وهزيمة قطر أمام إيران من أجل التأهل للمرحلة الأخيرة في تصفيات آسيا لكأس العالم.

وقال الفيفا في بيان الخميس "بالنظر الى النتيجة غير المعتادة من حيث توقعات النتائج وتاريخ نتائج الفريقين ومن أجل الحفاظ على الثقة المطلقة في اللعبة ستجري لجنة الامن في الفيفا فحصا روتينيا في هذه المباراة ونتيجتها."

ومع ذلك تأهلت قطر عندما سجلت هدفا في الدقيقة 86 لتتعادل 2-2 في ايران وتنتزع المركز الثاني في المجموعة على حساب البحرين.

وأشركت اندونيسيا التي خرجت بالفعل من المنافسة فريقا من لاعبي الصف الثاني على حساب لاعبيها الاساسيين الموقوفين من قبل اتحاد كرة القدم في البلاد.

ودعا باولو اوتوري مدرب قطر بعد مباراة ايران الاتحاد الاسيوي الى التحقيق في نتيجة مباراة البحرين.

ونقل موقع الاتحاد القطري لكرة القدم على الانترنت عن المدرب البرازيلي قوله "مباراة البحرين حدثت فيها أمور غريبة لذلك يجب على الاتحاد الاسيوي اذا كان يريد تطوير الكرة الاسيوية أن يتحرى من هذه النتيجة ويحقق فيها."

المزيد حول هذه القصة