خمسة آلاف شخص يشاركون في أول سباق في المجمع الاولمبي بلندن

بعض المشاركين في السباق
Image caption شارك في السباق خمسة آلاف شخص.

شارك خمسة آلاف شخص، من بينهم رياضيون ومشاهير وأفراد من الجمهور، في سباق عدو في المجمع الأولمبي، ليصبحوا بذلك أول من عبروا خط النهاية في المجمع الجديد.

وكان تومي ديفيز، وهو بريطاني من لافبارا، أول من عبروا خط النهاية بعد 25 دقيقة و11 ثانية.

وكانت العارضة نيل ماكاندرو أول امرأة تحطم افضل نتائجها قاطبة، حيث انهت السباق في 29 دقيقة و21 ثانية.

وقال ديفيز اثر فوزه " انها فرصة عظيمة ان اتمكن من المشاركة. المجمع الاولمبي يبدو رائعا. وسأشعر بالفخر وأنا أشاهد الالعاب الاولمبية، وسيزيد من فخري أن أكون أول من عبر خط النهاية".

وقد اختير المشاركون في السباق بصورة عشوائية من بين 43 الف طلب للمشاركة من شتى مناطق بريطانيا.

وقد افتتحت الاميرة بياتريس ابنة دوق يورك السباق، وذلك مباشرة قبل مشاركتها فيه، كما أنها كانت من وزع الميداليات على الفائزين.

وقالت الاميرة بياتريس "اشعر بالفخر لأني شاركت في هذا الحدث التاريخي وان اشهد مراحل انشاء المجمع الاولمبي".

وكان بطل سباقات التجديف الاولمبي ستيف وليامز من أوائل من انهوا السباق.

وكان من بين المشاركين في السباق روب جرين ، 42 عاما، وهو مدرس فقد نحو 35 كيلوجراما من وزنه استعدادا للمشاركة في السباق.

وقال جرين "سمعت ساباستيان كو (رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن) يتحدث عن السباق في الاذاعة، وعقدت على العزم على المشاركة فيه. لم أجر ولو لخطوة واحدة قبل ان اعتزم المشاركة وبدأت في العدو تدريجيا".