مانشيني يعترف: قد افقد وظيفتي اذا لم يفز مانشستر سيتي بالدوري

مانشيني مصدر الصورة BBC World Service
Image caption روبرتو مانشيني: "عشت في هذا العالم فترة تكفي لكي اعرف طعم الخسارة"

اعترف روبرتو مانشيني مدرب فريق نادي مانشستر سيتي الانجليزي لكرة القدم بأنه قد يفقد وظيفته في حال اخفق الفريق بالفوز ببطولة الدوري الانجليزي الممتاز هذا العام.

ويبدو ان مانشيني، الايطالي البالغ من العمر 47، قد تقبل حقيقة انه قد يقال من المركز الذي تولاه منذ اقل من ثلاث سنوات رغم قيادته سيتي للفوز بكأس الاتحاد الانجليزي في العام الماضي - وهي اول بطولة يفوز سيتي بها منذ 35 سنة - ورغم تمكن سيتي من المنافسة الجدية على اللقب هذا الموسم.

وعبر مانشيني، الذي اقيل من منصبه السابق كمدرب لفريق انتر ميلان بعد ايام فقط من فوزه ببطولة الدوري الايطالي الممتاز للمرة الثالثة على التوالي، عن امله في ان يضع رئيس مجلس ادارة سيتي خلدون المبارك في الاعتبار التقدم البين الذي حققه الفريق منذ تسلمه مهمة تدريبه خلفا لمارك هيوز.

وقال المدرب الايطالي "آمل ذلك بسبب التقدم الذي احرزناه في السنتين الاخيرتين".

وكان سيتي يتصدر قائمة الدوري الممتاز لمعظم الموسم الحالي، قبل ان يتعثر اداؤه ويتقدم عليه نده اللدود وابن مدينته نادي مانشستر يونايتيد.

واضاف "ولكني اعرف كرة القدم جيدا جدا، فقد اقلت من انتر ميلان بعد ان قدته للفوز بسبع بطولات في اربع سنوات."

"فكل شيء يمكن ان يحصل في كرة القدم، ونفس الشيء ينطبق على مستقبلي. انا اتقبل ذلك."

وأكد مانشيني، الذي اعترف ايضا ان حظوظ سيتي بالفوز ببطولة الدوري الممتاز ستذهب ادراج الرياح في حال فوز يونايتيد على كوينز بارك رينجرز يوم الاحد وخسارة سيتي امام ارسنال (مما سيعني تخلفه بـ 8 نقاط عن يونايتيد)، انه مهما حصل فإنه فخور بالتقدم الذي احرزه سيتي تحت قيادته.

وقال بهذا الصدد "تسلمت هذا المنصب قبل سنتين ونصف، ومنذ ذلك الحين تقدمنا كثيرا كفريق وكلاعبين وكنادي بشكل عام. عشت في هذا العالم فترة تكفي لكي اعرف طعم الخسارة، ولكن من المهم لدي ان الفريق قد تحسن كثيرا."

المزيد حول هذه القصة