تقارير: فرق فورمولا واحد تتدارس احتمال التخلي عن سباق البحرين للسيارات

البحرين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول البحرينيون إنهم لن يفرضوا اجراءات امن اضافية

ذكرت تقارير صحفية ان الفرق المشاركة في بطولة سباقات سيارات فورمولا واحد قد اعدت الخطط اللازمة لاحتمال التخلي عن سباق البحرين المقرر اجراؤه في الثاني والعشرين من هذا الشهر، وذلك بسبب المخاوف من تدهور الوضع الامني في البلاد.

وقالت صحيفة التايمز اللندنية إنه بالرغم من التطمينات التي قدمها الفرق المشاركة للمسؤولين البحرينيين بأن السباق سيجرى في موعده، فإنها (اي الفرق) قد زودت المئات من مهندسيها وفنييها وموظفيها الذين كان من المفروض ان يسافروا الى البحرين بزوجين من تذاكر السفر، واحدة لجلبهم من الصين (حيث سيجري سباق الصين للفورمولا واحد الاحد المقبل) الى البحرين، والثانية لنقلهم مباشرة الى اوروبا.

وكان عدد من نواب مجلس العموم البريطاني قد طالبوا ليلة الاحد بالغاء سباق البحرين للسنة الثانية على التوالي.

وقال اعضاء في لجنة الثقافة والاعلام والرياضة التابعة لمجلس العموم إن اوضاع حقوق الانسان في البحرين لم تتغير بالشكل الكافي في الاشهر الـ 12 الاخيرة.

وقالت آن كلويد النائبة العمالية وعضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البريطاني "على الجميع الاعراب عن ادانتهم لما يجري في البحرين بمقاطعة السباق."

وتأتي ردود فعل الساسة البريطانيين في وقت تهدد الخلافات في ما اذا كان ينبغي المضي قدما في المشاركة بسباق البحرين بإحداث شرخ في رياضة فورمولا واحد لسباق السيارات من اساسها.

وتقول التايمز إنه في الوقت الذي يحاول الجميع الظهور بموقف موحد، يسود تململ شديد تحت السطح، خصوصا بعد ان اعلنت الحكومة البحرينية انها لن تفرض اي اجراءات امن اضافية اثناء السباق رغم التهديدات الامنية.

وفي الوقت الذي يصر جان توت رئيس الاتحاد الدولي لسباق السيارات وبرني اكلستون صاحب امتياز سباقات فورمولا واحد على اجراء السباق في موعده، سيجتمع ممثلو جمعية فرق الفورمولا واحد (الذين يمثلون 7 من الفرق الـ 12) في شنغهاي لبحث موضوع المشاركة في سباق البحرين.

المزيد حول هذه القصة