مبنى ركاب جديد في مطار هيثرو مخصص لأولمبياد 2012

مطار هيثرو مصدر الصورة REUTERS
Image caption تتوقع إدارة المطار أن يرتفع عدد المسافرين بنسبة 45 في المئة

كشف في العاصمة البريطانية لندن عن مبنى ركاب جديد مؤقت في مطار هيثرو لنقل الرياضيين والمسؤولين خلال دورة الألعاب الأولمبية صيف العام الجاري.

وقد خصص المبنى الجديد فقط لمغادرة الرياضيين والمسؤولين المشاركين في الدورة، وسيستخدم لفترة ثلاثة أيام بعد نهاية الاولمبياد في 12 أغسطس/ آب المقبل.

ومن المتوقع أن يتم تحويل أكثر من 100 ألف رياضي و37 ألف حقيبة لاستخدام المبنى الجديد بدلا عن مباني الركاب الأخرى خلال تلك الفترة.

ومن المقرر أن يستخدم 80 في المئة من القادمين إلى لندن من أجل الاولمبياد مطار هيثرو، حيث من المتوقع أن يكون 13 أغسطس أكثر الأيام ازدحاما في المطار على الإطلاق.

وقال البريطاني جوناثان ادواردز بطل العالم السابق في القفز الثلاثي "لا نريد أن يعطل أي شىء أداء الرياضيين، لذلك فمن الضروري أن نحصل على كامل خبرتهم منذ وصولهم حتى مغادرتهم".

وبدأ العمل في بناء المبنى الجديد، الذي تعادل مساحته ثلاثة أحواض سباحة اولمبية تقريبا، في فبراير/ شباط الماضي.

30 دقيقة

وقال اندي غاردنر مسؤول اولمبياد 2012 في هيئة المطارات البريطانية إن المسافرين عبر المبنى الجديد سيحتاجون إلى 30 دقيقة فقط لإنهاء إجراءات السفر.

ويحتوي المبنى الجديد على 31 بوابة للمراجعة وسبعة صفوف للإجراءات الأمنية.

وذكرت سلطات مطار هيثرو أن الفترة من 27 يونيو/ حزيران إلى 1 اكتوبر/ تشرين الأول ستكون حرجة جدا نسبة لعدد القادمين والمغادرين.

وتشهد هذه الفترة انطلاق الاولمبياد في 27 يوليو/ تموز واولمبياد الرياضيين المعاقين في اغسطس/ آب.

ومن المتوقع أن يرتفع العدد اليومي للمسافرين بنسبة 45 في المئة خلال الفترة من 26 يوليو/ تموز إلى 13 أغسطس/ آب.

ويعني هذا أن عدد المسافرين في اليوم الواحد خلال تلك الفترة سيكون حوالي 138 ألف مسافر بدلا عن 95 ألفا في الأيام المعتادة.

وتتوقع سلطات مطار هيثرو زيادة في الامتعة بمقدار 35 في المئة خلال نفس الفترة لتصل إلى حوالي 200 ألف قطعة.

المزيد حول هذه القصة