الاتحاد الانكليزي لكرة القدم يطالب باستخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى

الهدف المحتسب في مباراة تشيلسي وتوتنهام مصدر الصورة Getty
Image caption حكم المباراة احتسب الهدف رغم احتجاجات لاعبي توتنهام

طالب الاتحاد الانكليزي لكرة القدم الاثنين باستخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى في المباريات.

وجاء ذلك بعد الهدف الذي احتسبه حكم مباراة تشيلسي وتوتنهام الأحد لصالح تشيلسي رغم أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

يذكر أن المباراة انتهت بفوز تشيلسي بخمسة أهداف مقابل هدف وتأهله إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم.

وأصدر الاتحاد الانكليزي بيانا قال فيه إن "الاتحاد الانكليزي طالب منذ 10 اعوام مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بتفعيل تكنولوجيا مراقبة خط المرمى، ونحن نجدد هذه الرغبة بأن يتم الاستعانة بها في اقرب وقت ممكن".

وأكد البيان أن الاتحاد الانكليزي " ليس باستطاعته ان يأخذ مبادرة استخدام هذه التكنولوجيا بشكل منفرد ".

ومن المقرر أن يعقد المجلس التنفيذي للفيفا في الثاني من يوليو/ تموز المقبل للفصل في استخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى.

وكان الحكم مارتن اتكينسون قرر في مباراة الأحد احتساب هدف لصالخ تشيلسي رغم احتجاجات شديدة من لاعبي توتنهام.

من جانبه أكد اللاعب التوغولي ايمانويل اديبايور مهاجم توتنهام ضرورة القيام " بخطوة ما من اجل تجنب سيناريو مماثل " مضيفا " هذا الأمر يقتل البطولة ويقتل اللعب".

كما اعترف بعض لاعبي تشيلسي بأن الحكم ارتكب خطأ ومن بينهم اللاعبان جون تيري وفرانك لامبارد الذي قال "لم يكن هناك هدف. أعتقد اننا بحاجة إلى التكنولوجيا".

وكان لامبارد نفسه ضحية خطأ مماثل خلال الدور الثاني من مونديال جنوب افريقيا 2010 في مباراة انكلترا أمام المانيا التي انتهت لصالح الألمان بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وسجل لامبارد هدفا صحيحا في هذه المباراة عندما كانت النتيجة 2-1 بعد أن تجاوزت الكرة خط المرمى بشكل واضح لكن الحكم الاوروغوياني خورخي لاريوندا ومساعده لم يحتسبا الهدف.

ورفع هذا الخطأ التحكيمي من حدة الجدل حول ضرورة لجوء الاتحاد الدولي الفيفا إلى استخدام الفيديو أو أي تكنولوجيا اخرى لتجنب اخطاء مماثلة وذلك أسوة برياضات اخرى مثل الدوري الامريكي للمحترفين في كرة السلة أو الرجبي والتنس.

المزيد حول هذه القصة