ولي عهد البحرين يؤكد ان سباق فورمولا 1 سيجري في موعده

البحرين مصدر الصورة BBC World Service
Image caption زار ولي العهد مضمار ضخر يوم الجمعة

أكد ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد آل خليفة لدى زيارته مضمار صخر للسيارات يوم الجمعة ان سباق البحرين للجائزة الكبرى لسيارات الفئة الاولى (فورمولا واحد) سيجرى في موعده الاحد رغم الاحتجاجات التي تقوم بها المعارضة للمطالبة بالغائه.

وقال الامير سلمان "من شأن الغاء السباق تعزيز موقف المتشددين، اما اجراؤه في موعده فسيمكننا من بناء الجسور واعطاء صورة ايجابية عن بلدنا."

وكان الآلاف من المحتجين قد شاركوا في تجمع يوم الجمعة في البديع شمال غربي البحرين للمطالبة "بوقف حملات القمع التي تطال المعارضين."

وقد ابدت قوات الامن قدرا من ضبط النفس في بداية التجمع، ولكن عندما حاولت مجموعة من المحتجين يقدر عددهم بحوالي المئة التسرب من التجمع والتوجه نحو مكان دوار اللؤلؤة السابق - والذي كان مركز المظاهرات التي شهدتها البحرين في العام الماضي - تصدى لهم رجال الشرطة بالقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وطالب المشاركون في التجمع "باسقاط النظام" واطلاق سراح الناشط المعارض عبدالهادي الخواجة، الذي اعلن اضرابا عن الطعام منذ 70 يوما احتجاجا على حكم السجن المؤبد الذي اصدرته بحقه محكمة عسكرية في يونيو / حزيران المنصرم.

وكان فريق (فورس انديا) الهندي المشارك في سباق البحرين قد تخلف عن ثاني جولة تمارين يوم الجمعة لأنه لم يكن يرغب في البقاء في مضمار السباق بعد الغروب. وكان اربعة من افراد الفريق قد تجنبوا الاصابة بقنابل حارقة اثناء سيرهم في الطريق بينما كانت الشرطة تشتبك مع متظاهرين.

وقد دعا عدد من السياسيين البريطانيين الى الغاء السباق، بينما قالت منظمة العفو الدولية "إن الموقف في البحرين لم يتغير كثيرا منذ العام الماضي" عندما قتل اكثر من 50 متظاهرا على ايدي رجال الامن.

وبينما قال رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون إن قرار اجراء السباق من عدمه مرجوع الى الجهات المنظمة للسباق، قال زعيم حزب العمال المعارض أد مليباند إن اجراءه في وقت تشهد فيه البحرين احتجاجات على انتهاكات مزعومة لحقوق الانسان يرسل رسالة خاطئة.

ولكن الامير سلمان قال إن اجراء السباق في موعده "قد يكون علامة خير."

واضاف ولي العهد البحريني "اعتقد انه ينبغي ان يجرى السباق في موعده لأنه حدث كبير بالنسبة للبلاد ويحمل دلالات اقتصادية واجتماعية عميقة."

وقال الامير سلمان تعليقا على ما جاء على لسان بعض السياسيين البريطانيين "قلة فقط من السياسيين ادلت بهذه التصريحات، ولا يمثل هؤلاء النظام السياسي البريطاني كله."

اما برني اكلستون، رئيس الجهة صاحبة امتياز سباقات الفئة الاولى، والذي صحب الامير سلمان في جولته، فقال "اتينا الى هنا لأن البحارنة طلبوا منا ذلك، ونحن سعداء لأن السباق سيجري هنا. لا علاقة لنا بالاحداث التي تجري في البحرين، بل منح السباق فرصة للمحتجين لأن يتحدثوا الى الاعلام. يقول المحتجون إنهم يطالبون بالديمقراطية وحرية التعبير، وهم يتمتعون بكل الحرية الموجودة في الدنيا ليعبرون عن وجهة نظرهم."

المزيد حول هذه القصة