غوارديولا يغادر برشلونة في نهاية الموسم ومساعده فيلانوفا يحل محله

غوارديولا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بيب غوارديولا يحمل كأس بطولة دوري ابطال اوروبا بعد فوز برشلونه به في العام الماضي

أعلن ساندرو روسيل رئيس مجلس إدارة فريق برشلونة أن مدرب الفريق بيب غوارديولا سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.

وقد تقرر أن يتولى تيتو فيلانوفا، مساعد غوارديولا، تدريب الفريق في الموسم المقبل.

ويذكر أن عقد غوارديولا ينتهي مع نهاية الموسم الكروي الحالي في إسبانيا. ورفض عرض النادي تجديد العقد. وقد قاد غوارديولا الفريق الشهير إلى الفوز ب13 بطولة منذ تولي تدريبه في بداية موسم 2008 / 2009.

وجاء الإعلان عن مغادرة غوارديولا، 41 عاما، بعد اجتماع عقده بلاعبي الفريق صباح الجمعة.

ويعتقد انه ينوي التمتع باجازة لمدة سنة واحدة يقضيها بعيدا عن كرة القدم.

وأعلن رئيس النادي الإسباني أن تيتو فيلانوفا، مساعد غوارديولا سيتولى تدريب الفريق في الموسم المقبل.

وكان غوارديولا قد اجتمع برئيس النادي ساندرو روسل لمدة ثلاث ساعات صباح الخميس، وذلك في منزل الاخير ببرشلونه، عبر خلاله عن اعتقاده "بأنه لا يستطيع ان يواصل المسيرة".

وكان الغرض من عقد اجتماع الخميس بحث موضوع تمديد عقد غوارديولا لسنة اخرى، ولكنه تحول الى محاولة من روسل لابقاء المدرب في النادي.

وتقول التقارير إن روسل سمح لغوارديولا بانفاق كمية غير محدودة من الاموال لشراء اللاعبين في الضيف المقبل، ولكن غوارديولا يقول إن قراره غير مبني على المال.

يذكر ان غوارديولا، الذي سبق له ان لعب في صفوف برشلونه وقاد الفريق في مرحلة من المراحل، كان يقول دائما إنه لن يفعل الا ما هو الافضل لبرشلونه. وقد قضى عصر الخميس مع اسرته، ومن المعتقد انه اخبر روسل بقراره النهائي ليلة الخميس.

وكان لخسارة برشلونه امام ريال مدريد في الاسبوع الماضي مما كلفه بطولة الدوري، وخسارته امام فريق تشيلسي اللندني يوم الاربعاء، دور في القرار الذي اتخذه غوارديولا.

ولكن روسيل التزم مدربه التزاما كاملا عقب هذه النتائج المحبطة، وقال "آمل ان يكون جوسيب مدربنا في الموسم المقبل. فنحن نثق به، ووجوده حيوي للطريقة التي نلعب بها."

المزيد حول هذه القصة