برلمانيون بريطانيون يطلبون إلغاء سباق الفورمولا/1 في البحرين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقع 17 نائبا في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) على عريضة يدعون فيها إلى إلغاء سباق الفورمولا/1 في البحرين احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان هناك.

وقال النائب العمالي، جيريمي كوربين، الذي تزعم النواب الموقعين على العريضة، إنهم يخشون من أن تستخدم الحكومة البحرينية السباق "لاضفاء الصدقية على سياساتها القائمة على قمع المعارضين".

وجاء في العريضة أن "مجلس العموم يعرب عن دهشته للمضي قدما في سباق الفورمولا/1 بالبحرين رغم المخاوف الكبيرة التي عبرت عنها منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى في شأن انتهاكات حقوق الإنسان."

وأضافت العريضة أن " 52 موظفا صحيا حاولوا مساعدة ضحايا قمع الاحتجاجات لا يزالون يخضعون إلى المحاكمة".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قرر اثنان من افراد فريق (فورس انديا) مغادرة البحرين

وتابعت أن مجلس العموم "يعتقد أن حكومة البحرين ستستخدم سباق الفورمولا/1 لإضفاء صدقية على سياساتها المتعلقة بقمع المعارضين." لذا فإنه يدعو إلى إلغاء السباق.

تشديد

وشددت السلطات البحرينية إجراءاتها الأمنية مع بدء التمارين الخاصة بسباق الجائزة الكبرى الفومولا/1 الجمعة استعدادا لانطلاقه الرسمي يوم الأحد المقبل.

وتعهد المحتجون المناهضون للحكومة ببدء "ثلاثة أيام من الغضب" تزامنا مع انطلاق فعاليات الحدث.

ويقول مراسلون إن هناك قلقا واضحا بشأن مصير السباق في ظل تنامي الاضطرابات والعنف.

واضطر أعضاء فريق "فورس إنديا" الهندي ليلة الأربعاء إلى الهرب بعدما ألقيت عليهم قنابل حارقة بالقرب من السيارة التي كانت تقلهم خلال عودتهم من حلبة السباق.

ووجد أربعة مهندسين كانوا على متن سيارة رباعية الدفع أنفسهم في خضم مواجهات بين الشرطة البحرينية والمحتجين. وطلب اثنان من أعضاء الفريق العودة إلى بلادهما.

وكانت الهيئة الإدارية المشرفة على تنظيم سباق فورمولا/1 قررت المضي قدما في إجراء السباق في اللحظة الأخيرة.

ودعت وزيرة الداخلية البريطانية في حكومة الظل، إيفت كوبر، عشية الجمعة إلى إلغاء سباق الجائزة الكبرى.

وقالت لبي بي سي "ينبغي الا يمضي السباق قدما، ولا أظن أن السائقين البريطانيين ينبغي أن يذهبوا إلى هناك، أظن أن فورمولا/1 لا ينبغي أن يُنظم في البحرين".

وتشهد البحرين منذ أكثر من سنة احتجاجات ضد أسرة آل خليفة الحاكمة. وكان سباق فورمولا/1 السنة الماضية ألغي بعد مقتل 35 شخصا بمن فيهم 5 من رجال شرطة خلال المظاهرات.

إلغاء السباق

مصدر الصورة AP
Image caption يقول مراسلون إن شرطة مكافحة الشغب ستكون ملزمة بضبط النفس بسببب وجود وسائل الإعلام في البحرين لتغطية الحدث

ودعا ناشطون بحرينيون سواء داخل البلد أو خارجه إلى إلغاء السباق هذه السنة أسوة بإلغائه السنة الماضية.

وقال ناشط حقوق الإنسان، نبيل رجب، في ندوة صحفية إن السباق أصبح بمثابة حملة علاقات عامة للنخبة الحاكمة أي "للدكتاتوريين الذين يحكمون البلد بالقمع".

وكانت السلطات البحرينية أطلقت في وقت سابق من هذا الأسبوع القنابل الصوتية على المحتجين أمام معرض ثقافي في المنامة.

وقالت هيئة شؤون الإعلام نقلا عن العميد طارق الحسن إن السلطات اعتقلت عددا من "مثيري الشغب والمخربين لمشاركتهم في التجمعات غير المرخصة وعرقلة السير في الطرقات وتعريض حياة الناس إلى الخطر من خلال الهجوم عليهم بالقنابل الحارقة وقضبان الحديد والحجارة."

وقال مراسل محلي لبي بي سي إن المتظاهرين في المنامة القديمة كانوا يرددون شعارات من قبيل "فليسقط الفورمولا/1"، مطالبين بإطلاق سراح الناشط عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام في السجن منذ أكثر من شهرين.

وذكرت التقارير أن الخواجة يرفض أكل كل شيء ماعدا شرب المياه.

وقال مراسلون إن شرطة مكافحة الشغب ستكون ملزمة بضبط النفس بسبب وجود الإعلام الدولي في البحرين لتغطية السباق.

وأضاف آخرون أن المحتجين مصممون على استخدام السباق للفت الانتباه إلى الحملة التي ينظمونها في حين تبدو الحكومة مصممة على منعهم.

وتتعرض الأسرة الحاكمة إلى ضغوط من أجل تحسين حقوق الإنسان وإدخال إصلاحات تنعكس إيجابا على الأغلبية الشيعية في البحرين التي تتهم الأقلية السنية بالتمييز ضدها.

المزيد حول هذه القصة