وزارة الداخلية المصرية ترفض استئناف بطولة كأس مصر

لاعبون مصريون
Image caption تضررت اوضاع القطاع الرياضي بكامله في مصر

رفضت وزارة الداخلية المصرية طلب الاتحاد المصري لكرة القدم باستئناف مسابقة كأس مصر نظرا للظروف الأمنية التي تمر بها البلاد.

وفي خطاب نشر الموقع الإليكتروني لاتحاد كرة القدم صورة منه، أكدت الوزارة على عدم الموافقة على اقامة "المباريات نظرا للظروف الأمنية التي تمر بها البلاد..ولحين الانتهاء من إجراءات المحاكمة الخاصة بأحداث الشغب التي وقعت بماراة الأهلي والمصري ولحين وضع الضوابط والترتيبات اللازمة لتأمين الاستادات الرياضية."

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد قرر إلغاء مسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم عقب أحداث عنف شهدها استاد بورسعيد خلال مباراة فريقي الأهلي والمصري راح ضحيتها أكثر من سبعين قتيلا ومئات الجرحى.

وعقدت الثلاثاء الماضي في القاهرة أول جلسة لمحاكمة 73 شخصا متهمين بالتورط في أحداث العنف التي وقعت في فبراير/شباط الماضي.

من جانبه أعرب المتحدث الإعلامي باسم اتحاد كرة القدم عزمي مجاهد عن استياءه الشديد من موقف وزارة الدخلية.

وأكد مجاهد أنهم سيلجأون إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة للمساعدة على حل هذه الأزمة، لاسيما بعد الأضرار البالغة التي لحقت باللاعبين والأندية.