شعلة أولمبياد لندن تحصل على جائزة أفضل تصميم خلال 2012

شعلة الأولمبياد
Image caption رحلة الشعلة في أرجاء بريطانيا تستغرق نحو سبعين يوما

حصل الفريق المسؤول عن تصميم شعلة أولمبياد لندن 2012 على جائزة أفضل تصميم خلال العام 2012.

قام بصميم شعلة الأولمبياد مكتب التصميم البريطاني "باربر أوزغيربي". وتحتوي الشعلة المخروطية الشكل المصنعة من الألمنيوم 8000 ثقبا تمثل عدد حاملي الشعلة خلال مسارها إلى الاستاد الأولمبي في منطقة ستراتفورد شرقي العاصمة البريطانية لندن.

قدمت الجائزة لمكتب "باربر أوزغيربي" خلال احتفالية استضافها متحف التصاميم في لندن.

ومن المقرر أن تستغرق رحلة الشعلة 70 يوما قبل حفل الافتتاح المقرر في 27 يوليو/ تموز المقبل.

وستمر رحلة الشعلة، في بريطانيا، بأماكن مثل كاتدرائية ويلز وقلعة كارديف وقلعة ويندسور وبرج بلاكبول وجسر فورث ريل.

ويقول مدير متحف التصاميم ديان سودجيك إن الشعلة تمثل "انتصارا للرمزية والجمال".

وأضاف أنها تظهر "كيف يمكن للتصميم الاحتفاء بسمات تقليدية من خلال أسلوب عصري."

لكن ثمة آراء متباينة بين النقاد والمواطنين في تصميم الشعلة.

وقالت الكاتبة بصحيفة "تايمز" كارول ميدجلي عن التصميم: "في الواقع إنني أراه أنيقا."

لكن صحيفة "ديلي تلغراف" طلبت الى قرائها التصويت على ما إذا كان التصميم أشبه بشعلة أم محمل سيجار أم سلة مهملات.

وتعرض شعلة أولمبياد 2012 حاليا بمتحف التصاميم حتى 4 يوليو/تموز المقبل.

وكانت هيئة محكمي جوائز التصميم تضم مالك الصحف إفجني ليبيديف ورئيس تحرير مجلة "Wallpaper" هينريتا ثومبسون والمصمم الهولندي هيلا جونجريوس ورئيس مجموعة "كاناري وارف" السير جورج إكوبسكو، برئاسة المصممة إلسي كراوفورد.

المزيد حول هذه القصة