إعلان البرنامج النهائي للمهرجان الفني المرافق لأولمبياد لندن 2012

فرقة فرنسية

أُعلن اليوم الخميس في العاصمة البريطانية البرنامج النهائي للمهرجان الفني المرافق لأولمبياد لندن 2012، إذ تم الكشف عن أن كلا من الكاتب والممثل والصحفي، ستيفان فراي، والممثل الكوميدي تيم مينتشين، هما آخر اسمين ينضمان إلى قائمة المشاركين في الاحتفالات.

كما كُشف أيضا عن أن البرنامج سيتضمن حفلا راقصا "مميزا" سيُقام في مدينة غلاسغو الاسكتلندية، بالإضافة إلى عروض كوميدية تُقام على متن بارجة ستبحر من العاصمة لندن إلى إدنبرة، عاصمة اسكتلندا.

ويمثل المهرجان الفني، الذي سيستمر لمدة 12 أسبوعا، ذروة المهرجان الثقافي الأولمبي الذي تشهده البلاد على مرِّ أربع سنوات، ويشتمل على 12 ألف فعالية فنية وثقافية مختلفة تجري في أنحاء مختلفة من البلاد.

وقد وصف المنظمون الحدث بأنه "مهرجان العمر"، وإن كان منتقدوه قد تساءلوا عما إذا كان الناس يفهمون سبب ربط الفنون مع الألعاب الأولمبية على هذا النحو.

"أفضل العروض"

وخلال إطلاق الفعاليات في برج لندن الخميس، قال راث ماكينزي، مدير المهرجان الفني المرافق للأولمبياد: "سيقدم البرنامج أفضل العروض الثقافية العالمية في وقت تكون أعين العالم مشدودة إلينا خلال هذا الصيف."

كما حضر انطلاق فعاليات المهرجان أيضا جيرمي هانت، وزير الثقافة البريطاني، الذي يواجه حاليا مأزقا صعبا بسبب طريقة معالجته لفضيحة التنصت التي ضلعت بها مؤسسة نيوز كوربوريشن التي يملكها قطب الإعلام العالمي روبرت مردوخ.

وقد أشار هانت باقتضاب إلى المأزق الحالي الذي يواجهه بسبب ما قيل إنه "خرق للقوانين والقواعد الوزارية" لدى معالجته فضيحة التنصت تلك.

لكنه غادر المكان دون حضور لقاء كان من المقرر أن يجيب خلاله على أسئلة الصحفيين بشأن طريقة تصدي الوزارة للفضيحة المذكورة، بالإضافة إلى أسئلة تتعلق بالبرنامج الثقافي والفني المرافق لأولمبياد لندن.

وقال هانت: "في الواقع ستكون المؤسسات الفنية في بريطانيا في دائرة الضوء العالمية بطريقة لم تحدث من قبل."

وأكد الوزير البريطاني أن فعاليات البرنامج الفني تغطي طيفا واسعا "من بيتهوفن إلى جاي-زد، ومن شكسبير إلى مايك لي، ومن ستيفان فراي إلى ووليس وغروميت."

وأضاف: "أنا سعيد بوجود هذا الاهتمام الإعلامي الكبير بمهرجان لندن 2012."

"حلم ليلة صيف"

وسيبدأ البرنامج الفني لأولمبياد لندن 2012 بعرض مسرحية شكسبير "حلم ليلة صيف" في الحادي والعشرين من شهر يونيو/حزيران المقبل، وسيستمر إلى التاسع من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، وهو موعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال المنظمون إنهم حريصون على توفير 10 ملايين بطاقة دخول مجانية في أنحاء مختلفة من البلاد لحضور فعاليات البرنامج.

وكانت آخر إضافة للبرنامج مجموعة من المسرحيات والعروض الكوميدية في إطار موسم فني يستمر لمدة أسبوعين تحت شعار "تمثيل الألعاب"، ويستضيفه مسرح لندن كرايتيريون وبرعاية مشتركة من ستيفان فراي.

كما يضم البرنامج أيضا فعاليات راقصة ضخمة من إبداع مصمم الرقصات الاسكتلندي مايكل كلارك، وستقام على مسرح قاعة البارولاندز للموسيقى في غلاسغو، وذلك بمناسبة تسليم الراية من نهائي ألعاب لندن 2012 إلى ألعاب غلاسغو 2014 لدول الكومنولث.

وسيقدم الممثل الكوميدي الاسترالي تيم مينتشين، الذي كتب الأغاني لعرض الموسيقي "ماتيلدا" الذي قُدم على مسرح كامبردج في ويست إيند في 24 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2011، عرضا خاصة في مشروع إيدن في كورنوول.

حكايات على ضفة النهر"

في غضون ذلك، ستضم فعاليات "حكايات على ضفة النهر" مجموعة من العروض الكوميدية التي ستُقدم على متن سفينة تقوم برحلة من لندن إلى إدنبرة خلال شهر يوليو/تموز المقبل.

أما عروض الافتتاح في الحادي والعشرين من شهر يونيو/حزيران المقبل، فستتضمن إقامة حفل كبير في الهواء الطلق في ظل قلعة ستيرلينغ في اسكتلندا، وحفل ألعاب نارية تُضاء خلاله بحيرة وينديرمير، وهي أكبر بحيرة طبيعية في بريطانيا وتقع في منطقة البحيرات شمال غربي إنجلترا.

وستشمل عروض الافتتاح أيضا حفلا كبيرا في مقاطعة لندنديري في إيرلندا الشمالية تقيمه منظمة "سلام ليوم واحد" المعنية بترويج السلام في العالم، بالإضافة إلى عرض كورال موسيقي في مدينة برمنغهام.

المزيد حول هذه القصة