باتريس ايفرا: امبراطورية مانشستر يونايتيد لن تنهار

باتريس ايفرا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يلعب ايفرا في المنتخب الفرنسي

قال باتريس ايفرا، قائد فريق نادي مانشستر يونايتيد لكرة القدم إن خسارة يونايتيد لبطولة الدوري الانجليزي الممتاز لغريمه اللدود مانشستر سيتي لن تعني "انهيار امبراطورية" يونايتيد.

يذكر ان يونايتيد، الذي كان متقدما على سيتي بثماني نقاط قبل شهر واحد فقط، يتخلف عنه الآن بفارق الاهداف قبل انتهاء الدوري بمباراة واحدة.

وقال ايفرا "اعرف انه لو لم نفز بالدوري، فسيقول العديد من الناس إنها نهاية الامبراطورية، وسيتساءلون ان كان في مقدور يونايتيد الاستمرار. ولكن هذا النادي يحوي كما هائلا من المواهب."

وكان ايفرا قد كلف بقيادة يونايتيد هذا الموسم بغياب نيمانيا فيديتش المصاب، وقد لعب ليونايتيد اكثر من 290 مرة منذ انتقاله للنادي الانجليزي من موناكو في عام 2006 فاز خلالها النادي بالدوري اربع مرات.

وما زال الامل موجودا بفوز يونايتيد ببطولة الدوري للمرة الـ 20، ولكن عليه التفوق على سندرلاند - الذي سيواجهه الاحد - بفارق ثمانية اهداف اكثر من سيتي الذي سيواجه كوينز بارك رينجرز، او ان يخسر سيتي او يتعادل طبعا.

ولكن ايفرا يعتقد ان يونايتيد انجز انجازا لا بأس به بأن اوصل سباق البطولة الى هذه المرحلة المتأخرة، خصوصا وانه ابتلي بعدد كبير من الاصابات هذا الموسم.

ففيديتش لم يتمكن من اللعب منذ اصابته في ركبته في ديسمبر / كانون الاول الماضي، كما اصيب دارين فليتش بداء معوي منعه من اللعب لفترة طويلة.

اضافة لذلك، مني كل من توم كليفرلي وريو فردينياند وكرس سمولينغ وفيل جونز و مايكل اوين باصابت منعتهم من اللعب لفترات طويلة.

وقال ايفرا "لقد عانينا الكثير من جراء الاصابات التي لحقت بعدد من لاعبينا الكبار منذ الصيف الماضي، فليس من اليسير العثور على حلول فورية لهذه المشاكل."

المزيد حول هذه القصة