ريال مدريد يفوز بلقب الدوري الاسباني الممتاز

فرحة لاعبي ريال مدريد مصدر الصورة Reuters
Image caption لاعبو الريال استحقوا اللقب عن جدارة بأداء رفيع ونتائج متميزة

احرز ريال مدريد لقب الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم موسم 2011-2012 بعد فوزه يوم الأربعاء على مضيفه اتلتيك بلباو 3-صفر في المرحلة العشرين.

وهذ اللقب الاول لريال منذ عام 2008 والثاني والثلاثون في تاريخه، لينهي بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو هيمنة برشلونة على لقب" الليغا" خلال السنوات الثلاث الماضية.

وضمن فريق مورينيو اللقب لابتعاده بفارق سبع نقاط عن برشلونة قبل مرحلتين على نهاية الدوري، ورفع ريال رصيده الى 91 نقطة مقابل 87 لبرشلونة من 36 مباراة.

وكان اللقب هدية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه التي انتظرها عشاق النادي الملكي لتعويض خيبة املهم بعد الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبدأت إدارة نادي ريال مدريد تحصد ثمار المبالغ الطائلة التي أنفقتها لاستقدام نخبة من أفضل النجوم قادهم مدرب كفء.

وقدم رونالدو والألماني مسعود اوزيل والأرجنتيني غونزالو هيغواين والفرنسي كريم بنزمية أفضل أداء للريال منذ سنوات في الدوري وعكر صفو مسيرتهم الهزيمة في الدور الأول أمام برشلونة ولكنهم ردوا في الدور الثاني وحسموا تقريبا البطولة بالتفوق منذ أسبوعين على ميسي ورفاقه بهدفين مقابل هدف.

أما التتويج فكان على ملعب "سان ماميس"، وبدأت المباراة بإثارة حين أهدر رونالدو ركلة جزاء إذ لعب كرة ضعيفة صدها الحارس غوركا ايرايزوز في الدقيقة 11.

لكن هيغواين عوض ذلك بتسديد كرة قوية سكنت مرمى بلباو في الدقيقة 16 مسجلا هدفه الثاني والعشرين هذا الموسم في الدوري.

وتوج أوزيل مجهوده بتسديدة من مسافة قريبة أسكنت الكرة الشباك في الدقيقة 19 بعد تمريرة رونالدو على الجهة اليمنى.

وفي الشوط الثاني سجل رونالدو هدف ريال الثالث بكرة رأسية اثر ركنية من تشابي الونسو، رافعا رصيده الى 44 هدفا في المركز الثاني بلائحة الهدافين.

وأكمل فريق المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا اخر ثلث ساعة بعشرة لاعبين بعد نيل مارتينيز بطاقته الصفراء الثانية.

وبذلك يكون مورينيو قد نجح في إحراز لقب الدوري في اربع دول مختلفة بعد بورتو البرتغالي2004 وتشيلسي الانجليزي )2005 و2006، وانتر ميلان الايطالي 2009 و 2010.

كما أصبح اصبح ثالث مدرب يحقق هذا الانجاز بعد النمساوي ارنست هابل والايطالي جيوفاني تراباتوني.

وكان برشلونة قد تغلب في وقت سابق على ضيفه ملقة 4-1 في ملعب "كامب نو".

المزيد حول هذه القصة