مراهق من شرق لندن سيكون أول من يحمل الشعلة الأولمبية عند إشعالها في اليونان

ألكسندروس لوكوس
Image caption سيحمل لوكوس الشعلة بعد إشعالها في أولمبيا يوم 10 مايو/أيار لمسافة 200 متر

تحدث مراهق من شرق لندن عن مشاعر الإثارة التي تنتابه لأنه سيكون أول مقيم في بريطانيا يحمل الشعلة الأولمبية عند إشعالها في اليونان.

وكان ألكسندروس لوكوس سافر قبل خمس سنوات إلى سنغافورة بصفته سفيرا شابا للمساعدة في حمل الشعلة الأولمبية.

وسيكون لوكوس، الذي يبلغ من العمر 19 عاما وهو من منطقة نيوهام، ثاني شخص يحمل الشعلة بعد أن يستلمها من رياضي يوناني.

ويمارس لوكوس وهو من أصل يوناني ويتدرب في شركة كهربائية، رياضة الملاكمة في أوقات فراغه.

ومن المقرر أن يحمل لوكوس الشعلة بعد إشعالها في أولمبيا يوم 10 مايو/أيار لمسافة 200 متر.

وستسلم الشعلة إلى منظمي اللعبة في لندن يوم 17 مايو خلال مراسيم احتفالية تستمر ساعة من الزمن.

وسيستمر تبادل نقل الشعلة الأولمبية بين حامليها من يوم 19 مايو وحتى 27 يوليو/تموز.

وقال لوكوس "إنه لشرف كبير لي وخصوصا فيما يتعلق بالجانب اليوناني من الموضوع حيث سيبدأ كل شيء في أولمبيا".

وتابع قائلا "إنها لحظة تاريخية وقد مورست منذ آلاف السنين. لقد أصبحت الأولمبياد جزءا مني."

ومضى للقول "لا أزال أعيش في نيوهام وقد شاهدت التغييرات التي حصلت في منطقتي كما شاهدت التغييرات في لندن أيضا".

المزيد حول هذه القصة