شعلة الأولمبياد في بريطانيا

بيكهام مصدر الصورة PA
Image caption رحلة الشعلة في بريطانيا تستغرق سبعين يوما

وصلت إلى قاعدة لسلاح الجو الملكي البريطانية طائرة الوفد الرسمي البريطاني الذي نقل شعلة دورة الألعاب الأولمبية من اليونان إلى بريطانيا.

وحطت طائرة الخطوط الجوية البريطانية التي طليت باللون الذهبي خصيصا لهذه المناسبة في قاعدة كورنيش الجوية في كورنوول جنوب غربي بريطانيا.

ضم الوفد الأميرة آن ابنة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية واللورد سباستيان كو رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد وبوريس جونسون عمدة لندن و هيو روبرتسون الوزير المختص بشؤون الاولمبياد، ونجم منتخب انجلترا السابق ديفيد بيكهام.

إثارة

وكان في استقبال الشعلة نك كليغ نائب رئيس الوزراء البريطاني الذي ألقى كلمة قال فيها إن كل خطوة في رحلة الشعلة في أرجاء بريطانيا ستضفي مزيدا من المتعة والإثارة.

وأضاف انه طوال الأسابيع المقبلة سيتابع العالم رحلة الشعلة في طريقها إلى الاستاد الأولمبي "التي تتحقق معها آمال الأمة".

أما سباستيان كو فقال إن هذه المرحلة في الاستعداد للأولمبياد كانت بمثابة "لحظات ساحرة".

وقام بيكهام رسميا بإيقاد الشعلة خلال مراسم الاحتفال بوصولها.

وتنقل الشعلة صباح السبت إلى لاندز إند أقصى جنوب غربي بريطانيا بواسطة مروحية بحث وإنقاذ تابعة لسلاح الجو الملكي.

ومن لاندز إيند تنطلق رحلة الشعلة في بريطانيا، على مدى 70 يوما يتناوب نحو 8 آلاف شخص على حملها لتصل إلى محطتها النهائية في الاستاد الأولمبي بضاحية سترافورد شرقي لندن حيث يقام حفل افتتاح الأولمبياد في 27 يوليو/تموز.

وخلال هذه الرحلة ستنتقل الشعلة في أرجاء اسكتلندا وايرلندا الشمالية وويلز وإنجلترا، وستمر بنحو 1019 مدينة وبلدة وقرية.

ويتنقل حاملو الشعلة في قوافل، وتشمل الرحلة الطويلة ركوب القطارات والقوارب، بل وحتى الدراجات الهوائية.

وسيصاحب ذلك احتفالات ومهرجانات في المناطق التي تمر بها.

المزيد حول هذه القصة